المحتوى الرئيسى

بلاغ يتهم أمين عام مجلس الشعب المنحل بالتربح من منصبه

06/08 17:44

كتب – سامي مجدي: تقدم أنور عصمت السادات، وكيل مؤسسي حزب الإصلاح والتنمية (تحت التأسيس) ببلاغ إلى النيابة العامة وجهاز الكسب غير المشروع للتحقيق مع سامي مهران، أمين عام مجلس الشعب (المنحل) بمشاركة فتحي سرور رئيس المجلس المنحل، في فساد مجلس الشعب، بإعتبارهم مسئولين عن تردي الحياة السياسية والبرلمانية فى مصر، وتحويل المجلس إلى مجرد ديكور ترفع فيه الأيادي لصالح النظام.وأشار السادات فى بلاغه إلى أن ''مهران استغل منصبه الوظيفي كأمين عام لمجلس الشعب المنحل وتحكم فى سير عمل لجان المجلس فى التربح والثراء الفاحش، وإقامة علاقات مشبوهة طوال فترة منصبه مع بعض أعضاء المجلس ورؤساء اللجان ممن ينتمون إلى الحزب الوطني المنحل.وأضاف أن مهران فتح باب المجلس على مصراعيه وبطريقة غير شرعية لضباط أمن الدولة في النظام السابق للحضور وممارسة تصنتهم سواء فى الجلسات العامة أو داخل اللجان، إلى جانب مسئوليته فى غموض ملابسات حريق مجلسي الشعب والشورى الذى لم يتم حتى الآن توجيه إتهام فيه ضد أى شخص.وقال وكيل مؤسسي حزب الإصلاح والتنمية إن مهران اشترك مع سرور في العديد من المخالفات من تعيينات للعاملين بالمجاملة، وأيضاً ما كان يتم بجمعية إسكان العاملين بالمجلس عن طريق شراء وبيع أراضي، ومنها أراضي رأس البر التي تم بيعها بطرق ملتفة عن طريقه.وأكد السادات أن مجلس الشعب المنحل لم يصل إلى حاله السيئ إلا حينما تواجد ''سرور'' ترزى القوانين، ومهران ''مستشار السوء''، وشكلوا معاً ''دويتو'' فساد الحياة السياسية.اقرأ أيضا:تأييد استمرار حبس سرور على ذمة موقعة الجمل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل