المحتوى الرئيسى
alaan TV

صحف العالم: القاعدة تتبنى «الإرهاب النووي».. وإيران تتحدى.. والمصريون يرفضون دعم أمريكا

06/08 16:31

تصدرت إمكانية استغلال كارثة اليابان النووية في تنفيذ عمليات إرهابية، واستطلاع جديد يشير إلى عدم ثقة المصريين في المعونات التي ترسلها أمريكا للأحزاب السياسية، وتراجع السياحة في مصر، وتحدي إيران للعالم بسبب البرنامج النووي، اهتمامات صحف العالم الصادرة الأربعاء. «الإرهاب النووي» أظهرت دراسة أن انصهار مفاعل «فوكوشيما» الياباني كشف عن هشاشة المفاعلات النووية، وفشل أنظمة التبريد، وربما يمكن أن يستغل تنظيم «القاعدة» هذا المجال لتنفيذ هجمات على منشآت نووية أمريكية، بوسائل أخرى غير تخريب المنشآت أو تصادم طائرة بها، عن طريق تخريب أنظمة التبريد مثلا. وقالت «كريستيان ساينس مونيتور» الأمريكية إن اكتشاف مدى ضعف وهشاشة المفاعلات النووية بعد فشل أنظمة التبريد يمكن أن يوقظ مارد الإرهاب ليهاجم المنشآت النووية الأمريكية أو الروسية، فيما يطلق عليه «الإرهاب النووي». المصريون لا يثقون بأمريكا نشر مركز «جالوب» أبوظبي استطلاعا للرأي كشف فيه أن معظم المصريين يعارضون إرسال الولايات المتحدة الأمريكية معونات مادية للقوى السياسية في مصر، وكانت نسبة الرفض بين العينة المطروحة 75%، فيما كانت نسبة الرافضين، من الذين رأوا أن نظام مصر يجب أن يأخذ النظام الأمريكي كقدوة في المستقبل أكثر من 88%. واقترح المركز أن رفض المصريين لا يرجع إلى رفض مبادئ السياسة الأمريكية، وإنما لأنهم يسعون للاعتماد على أنفسهم، خاصة أن الكثير منهم مازالوا متشككين في النوايا الأمريكية تجاه بلادهم. ويعتقد 68% من المصريين، حسب دراسة جالوب، أن الولايات المتحدة تحاول التأثير على الظروف السياسية في مصر بشكل مباشر، خاصة فيما يتعلق بالمستقبل السياسي لمصر، وربما هذا ما يجعل معظمهم يرفضون المعونة الأمريكية المقدمة للقوى السياسية والأحزاب المصرية. السياحة تتراجع ومصر تتقدم ألقت «لوس أنجلوس» الأمريكية الضوء على ركود السياحة في مصر بعد الثورة، مشيرة إلى أنها تضررت كثيرا، فيما وصف بعض المرشدين السياحيين هذه الفترة بأنها «الأسوأ خلال عقود»، حيث تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد المصري. وتشير الإحصائيات إلى أن السياحة شهدت هذا العام تراجعا حوالي 35% عما كانت عليه العام الماضي، ومن المرجح أن يشهد موسم الصيف تراجعا أكبر، وأن تؤثر انتخابات سبتمبر على الأوضاع التي ستتحسن نسبيا. وعلى الرغم من تراجع السياحة، فإن السائحين الموجودين في مصر أعربوا عن اطمئنانهم من تحسن الأوضاع في القريب العاجل، خاصة أنهم وصفوا مصر بأنها «آمنة ولا شيء فيها يدعو للخوف الآن»، وهو ما اتفقت فيه تقارير شبكة «سي.بي.إس» الإخبارية الأمريكية التي قالت إن مصر «لم تعد منطقة حرب» بعد تنحي مبارك منذ أربعة أشهر. وأوضح تقرير الشبكة الأمريكية أن المصريين أصبحوا مصّرين على الديمقراطية والحفاظ على حقوقهم الإنسانية وحقهم في التعبير عن رأيهم، بعد أن رأوا كم يكلفهم التخلي عن هذه الحقوق الأساسية في عصر مبارك. نجاد واليورانيوم أشارت «الإندبندنت» البريطانية إلى أن الرئيس الإيراني أحمدي نجاد تعهد بالاستمرار في تخصيب اليورانيوم، قائلا إن ما من قوة في العالم يمكنها أن توقفه أو تمنعه عن خططه، وهو ما اعتبرته الصحيفة تحديا وربما إثبات لكل المخاوف العالمية التي تقول إن إيران ربما تمتلك سلاحا نوويا. لكن نجاد أكد في معرض تصريحاته، أن إيران ملتزمة بأغراض سلمية تماما من وراء برنامجها النووي، منتقدا بشدة المدير العام الياباني لوكالة الطاقة الذرية، الذي وصفه بأنه لا يسير على خطى سابقه المصري محمد البرادعي، لأن «الوكالة الآن تسير وفقا للأوامر الأمريكية»، على حد قوله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل