المحتوى الرئيسى

المجلس العسكري يبحث مشروع قانون لتنظيم الإعلام

06/08 15:54

كتب- أحمد رمضان: كشف المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن دراسته مشروع قانون يدير منظومة الإعلام في مصر، مطالبًا لحين صدور القانون بتحرِّي الدقة في نقل الأخبار والمعلومات والرجوع إلى الجهة المعنية للحصول على المعلومة والتواصل معها.   وانتقد اللواء إسماعيل عتمان، مدير إدارة الشئون المعنوية وعضو المجلس الأعلى القوات المسلَّحة تراجع دور الإعلام ومسئولية تجاه الشعب في التثقيف والتنوير وتكوين رأي عام يعمل لصالح المستقبل والنهضة.   وكشف- خلال الندوة الحوارية الرابعة اليوم تحت عنوان: "الإعلام.. الريادة والتحدي"- عن قيام المجلس بتحليل مضمون بعض وسائل الإعلام، وخاصةً الصحف خلال شهر مايو الماضي، وكانت النتيجة أن نسبة حديثها عن الفساد 25% والاعتصامات 8% وأحداث الثورة 22% والفتنة الطائفية 15%، والانفلات الأمني 7%، والاقتصاد 12%، والرؤى المستقبلية 11%، متسائلاً: أين الرؤى السمقبلية لمصر ودعم خطط الاقتصاد؟   وقال إن سيطرة رأس المال على بعض وسائل الإعلام الخاص يجعلها تسعى لتحقيق أهداف خاصة علي حساب الوطن وعلى حساب المصداقية في الخبر، ومحاولة بعض الإعلاميين فرض آراءهم الشخصية ووجهات نظرهم على الجمهور، وهو ما يخالف مبادئ الإعلام الرئيسية.   وتابع: إن البعض استبدل النظام السابق بالمجلس العسكري، ويقوم بمعارضته أو مدحه، في حين أن هدف المجلس العسكري أن يصبح لمصر إعلام حر مسئول يحمي الثورة ويتكامل مع دور القوات المسلحة في تبنِّي مطالب الشعب، مؤكدًا أن المجلس لا يفرض رقابةً على وسائل الإعلام ولا يحتكر رأيًا أو فكرًا.   وقال اللواء مختار الملا، مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة: إننا نعيش منعطفًا إعلاميًّا تاريخيًّا نواجه فيه تحديات كبيرة، داعيًا إلى ضرورة مواجهتها وتخطيها، والمحافظة على ريادة مصر في هذا المجال.   وأضاف: "في مقدمة هذه التحديات أن تمتلك مصر إعلامًا ينحاز للحقيقة، ويعبر عنها، ويعيد بناء المجتمع، ويؤكد روح الولاء والانتماء للوطن في نفوس أبنائه، مشددًا على الحاجة الملحَّة إلى إعلام يخاطب العقل والوجدان، وينشر الثقافة والفكر المستنير المعاصر ويبني لا يهدم.   وأوضح الملا أن الهدف المنشود الآن هو وجود متدربين بالإعلام الوطني أكفاء بما يحقق الحرية والدقة في مصلحة الوطن، من خلال ما يعرض عبر وسائل الإعلام.   وطالبت الدكتوة منى الحديدي، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، بضرورة إعادة هيكلة الإعلام الوطني، شكلاً ومضمونًا، وكذلك الكوادر العاملة داخل اتحاد الإذعة والتليفزيون، وتحديد الواجبات والمسئوليات، وإعطاء الفرص من مختلف الأجيال لترقى، معتبرةً أنه ليس معنى الهيكلة هو إحداث نوع من التنقلات.   ودعا عمرو الكحكي، مدير مكتب قناة "الجزيرة إنترناشيونال" إلى سرعة إصدار قانون يسهل الحصول على المعلومات، مع تصنيف المعلومات من حيث درجة السرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل