المحتوى الرئيسى

مادونا تعيد غرامها بجزائري.. وأمه تنتقد علاقتهما لأنه "يصلي"

06/08 14:18

يبدو أن العلاقة الغرامية بين ملكة البوب مادونا والراقص الجزائري المسلم إبراهيم زيبات عادت من جديد، إذ شوهد الاثنان يتناولان وجبة العشاء سويا في وقت متأخر بأحد المطاعم الأمريكية. ورغم ورود تقارير الشهر الماضي عن انفصال الاثنين، إلا أن شرارة الحب اشتعلت من جديد، وعاود الاثنان استكمال علاقتهما من حيث توقفت. يأتي ذلك رغم الاعتراض الذي أبدته والدة زيبات على علاقة ابنها بمادونا، قائلة إنه يحافظ على صلواته الخمس، وبأن مادونا تتبع طائفة "كابالا" اليهودية. وقال مصدر مقرب من الفنانة المثيرة للجدل إنها تناولت وجبة العشاء معه في أحد مطاعم نيويورك، وشوهد الاثنان يمزحان ويضحكان ليغادرا سويا فيما بعد، وفق ما قال لصحيفة "نيويورك بوست". وأضاف المصدر أنهما حضرا سويا إلى المطعم وشربا شمبانيا، وبأنهما بقيا داخله لوقت متأخر من الليل. كانت مادونا التقت إبراهيم العام الماضي في نيويورك، حيث كانت تطلق مجموعة أزيائها "فتاة مادية" إلى جانب ابنتها لورد. وكان إبراهيم من بين الراقصين الذين تقدموا للمشاركة في عروضها. وبعدما شاهدته مادونا يرقص في حفل الافتتاح أعجبت به، وبدأ الاثنان علاقة عاطفية تابعتها معظم وسائل الإعلام. وأطلقت الصحف الأجنبية لقب "الفتى اللعبة" أو "toy boy" علي زيبات نظرا لفارق العمر بينهما، إذ تكبره مادونا بنحو 28 عاما. وقال إبراهيم عن مادونا في تصريحات إعلامية سابقة إنه رغم كون مادونا نجمة عالمية، إلا أنها إنسانة متواضعة، وأضاف: "إنها امرأة كبقية النساء، هي فنانة مذهلة وشهرتها عالمية، ولكن فوق كل شيء، مجرد امرأة". يذكر أن مادونا تبلغ من العمر 52 عامًا، في حين يبلغ إبراهيم 24 عامًا. تقابل الاثنان في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي، وغالبًا ما يتفاديان الظهور معًا علنًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل