المحتوى الرئيسى

زكارنه: اكتمال النصاب وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ثقة نعتز بها وأمانة نصونها

06/08 14:04

رام الله-دنيا الوطنبحضور السيد نظام أيوب مراقب الشركات والسيد صبحي سلام ممثل سلطة النقد الفلسطينية والسيد سعود بني عوده ممثل هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، والسيد علي صالح ممثل بورصة فلسطين، وأ.د. حسام الدين عفانه رئيس هيئة الرقابة الشرعية للبنك الإسلامي الفلسطيني و السيد جمال ملحم ممثل شركة طلال أبو غزاله المدقق الخارجي لحسابات البنك وبرئاسة د. محمد فايز زكارنه رئيس مجلس إدارة البنك، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة ولفيف من الشخصيات الاعتبارية وعدد من المساهمين وموكليهم عقد البنك الإسلامي الفلسطيني في فندق الموفنبيك رام الله الثلاثاء 07/06/2011 اجتماع الهيئة العادي، والتي ابتدأها رئيس مجلس الإدارة د. زكارنه مرحباً بالحضور والمساهمين ومشيراً إلى النتائج الايجابية للبنك خلال العام 2010 والناجمة عن استمرار البنك ببذل جهوده لتحسين وتطوير أعماله. مشيراً إلى أهم الإنجازات التي كانت خلال العام الماضي والتي تمثلت بشراء صافي محفظة بنك الأقصى الإسلامي والتي زاد على أثرها عدد فروع البنك لتصبح 14 فرعاً ومكتباً واحداً. هذا وقد تم الاستماع لتقرير هيئة الرقابة الشرعية الذي أشار إلى أن العقود والعمليات والمعاملات التي أبرمها البنك خلال السنة المنتهية 2010 التي راجعتها الهيئة كانت وفقاً لأحكام ومبادىء الشريعة الإسلامية. كما وألقى السيد جمال ملحم تقرير مدقق الحسابات مشيراً إلى أن البيانات المالية تظهر بعدالة من كافة النواحي الجوهرية، المركز المالي لشركة البنك الإسلامي الفلسطيني المساهمة العامة المحدودة كما في 31/12/2010 ونتائج أعمالها وتدفقاتها النقدية ومصادر استخدامات حساب المكاسب غير الشرعية للسنة المنتهية بذلك وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الاسلامية حسبما تقرره هيئة الرقابة الشرعية للبنك وطبقاً لمعايير المحاسبة المالية الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية. والتي على أثرها تم المصادقة على البيانات المالية وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة. وفي نهاية الجلسة تم انتخاب شركة آرنست أند يونغ لتكون مدقق الحسابات الخارجي للبنك الإسلامي الفلسطيني للسنة المالية 2011. وفي لقاء خاص مع د. زكارنه أشار إلى "أن البنك الإسلامي يشهد نقلات نوعية وبسرعة ملموسة مبنية على أسس مهنية وشرعية مطمئناً المساهمين بأن الثقة التي أولوها للبنك الإسلامي ممثلاً بمجلس إدارته والإدارة التنفيذية وكافة العاملين به سيحصدون ثمارها خلال الأعوام القريبة بمشيئة الله، وهذا ما تبشر به نتائج الربع الأول من العام الحالي". كما وأكد زكارنه بأن هذه الإنجازات لم تكن لتحقق لولا توفر عدة عوامل وهي الدور الفعال المبني على الشراكة بالقرار مع سلطة النقد الفلسطينية، ومجلس إدارة يأخذ على عاتقه حمل الأمانة وصيانتها، وتوفر إدارة تنفيذية تعمل بكل مهنية أما سر النجاح الأكبر فيكمن بتوفر كادر وظيفي مؤهل يؤمن بما يقدمه. وفي نهاية لقائه شكر د. زكارنه شركة طلال أبو غزاله على ما أبدته خلال الأعوام السابقة من مهنية وشفافية في العمل آملاً لهم كل التوفيق. هذا ويذكر بأن أعضاء مجلس إدارة البنك الإسلامي سيعقدون اجتماعهم لأول مره على أرض الوطن وباكتمال وجود كامل أعضاء المجلس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل