المحتوى الرئيسى
alaan TV

7×7: 7 أهداف لا ينساها عشاق رونالدو

06/08 13:54

دبي – خاص (يوروسبورت عربية) أسدل النجم البرازيلي المخضرم رونالدو الملقب بـ"الظاهرة" الستار على مسيرته الحافلة بالألقاب والإنجازات الأربعاء بعد 98 مباراة خاضها مع منتخب بلاده. وقدم رونالدو عبر 18 عاما الكثير من المتعة والأهداف للفرق التي لعب ضمن صفوفها بداية من كروزيرو البرازيلي وايندهوفن الهولندي وبرشلونة وريال مدريد الإسبانيين وميلان وإنتر الإيطاليين نهاية بكورينثيانز، حيث أحرز أكثر من 247 هدفا. وعلى الصعيد الدولي أحرز 62 هدفا في 98 مباراة. وبالرغم من أنه يصعب تحديد 7 أهداف فقط للظاهرة البرازيلي صاحب الرقم القياسي في تاريخ بطولات كأس العالم، فإن يوروسبورت عربية تحاول التذكير بأبرز 7 أهداف أحرزها "الظاهرة" في مسيرته.   7- البرازيل – تركيا (1- صفر) كان الموقف متأزما أمام الفريق البرازيلي في قبل نهائي مونديال 2002، فالأتراك قدمو مباراة متميزة في الدور الأول ولولا تمثيلية ريفالدو لما حقق الفريق الفوز، وهاهي المعاناة ذاتها يواجهها أبناء السامبا. لكن العالم سيدرك لماذا يلقب بالظاهرة، عندما يتسلم الكرة خارج منطقة الجزاء من الجهة اليسرى، ليقتحم المنطقة وسط محاولات مستمرة من ثلاثة مدافعين لخطف الكرة، قبل أن يسددها بسن الحذاء داخل مرمى المتألق آنذاك ريتشبر روشتو الذي حاول إنقاذ مرماه دون جدوى.   6- البرازيل – ألمانيا (2- صفر/ الهدف الأول) حتى الدقيقة 66، لم يكن أحد يستطيع أن يتعرف على هوية بطل مونديال الشرق الآسيوي بين البرازيل وألمانيا، فالمباراة كانت متكافئة تماما حتى أخطأ الحارس العملاق أوليفر كان أفضل لاعب في البطولة بلا منازع. ومثلما يقولون إن غلطة الشاطر بألف، استغل رونالدو خطأ كان، وتابع الكرة المرتدة من صدر الأخير لداخل الشباك.   5- إنتر ميلان – لاتسيو (3- صفر/الهدف الثالث) واحد من تلك الأهداف التي تتصدر النشرات والبرامج الرياضية في جميع أنحاء العالم.. لقطة من نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 1998. فرونالدو في "عزه" كسر التسلل بتمركزه الرائع والمعتاد، وانفرد بمرمى الحارس الإيطالي الدولي لوكا ماركيتجاني، وراوغه بطريقة ساحرة أجبرت الأخير على الجلوس على الأرض مكانه، قبل أن يضع "الظاهرة" الكرة في الشباك الخالية ببساطة.   4- ريال مدريد – أتليتكو مدريد هل شاهدت فيلم "ذهب خلال 60 ثانية"؟.. رونالدو في نسخته الرياضية من الفيلم فعلها في 14 ثانية فقط من بداية مباراة دربي مدريد النارية! فمن ركلة البداية تسلم رونالدو الكرة بعد التمريرات التقليدية لركلة البداية، لينطلق كالسهم لداخل منطقة جزاء أتليتكو، وينفرد بالحارس ويضع الكرة في الشباك، قبل أن يستفيق لاعبو أتليتكو من "دهشة البداية".   3- البرازيل – بوليفيا (3-1) كوبا أميركا 97.. بوليفيا الدولة المضيفة ومفاجأة البطولة بلا منازع.. تطيح بكل المنافسين بلا رحمة أو شفقة حتى تتأهل للمباراة النهائية، لمواجهة البرازيل بقيادة رونالدو. من المعروف أن بوليفيا من الدول المرتفعة كثيرا عن سطح البحر، ما يعني نقص في الأكسجين لمن هم لم يعتادوا على أجوائها، وقد ظهر هذا بوضوح على لاعبي البرازيل خلال المباراة، حيث النتيجة 1-1 قبل 11 دقيقة من النهاية، والبوليفيون يفرضون سيطرتهم الكاملة على الأجواء. لكن رونالدو كان هناك، وهذا كان كافيا.. المهاجم البرازيلي تسلم الكرة على حدود منطقة جزاء أصحاب الأرض، وأطلق صاروخا "أرض جو"، سكن الزاوية العليا اليمنى لمرمى بوليفيا، وليسكت أصحاب الأرض إلى الأبد!   2- ريال مدريد – مانشسستر يونايتد (3- 4) من لم يشاهد رونالدو في هذه المباراة، لم يشاهد رونالدو على الإطلاق. فالمهاجم البرازيلي لم يكتف بهدف او اثنين في شباك مانشستر يونايتد العظيم والمرعب لكل فرق أوروبا، بل أحرز ثلاثية رائعة، في واحدة من أروع المباريات في تاريخ دوري الأبطال. وجاء الهدف الثالث ليتوج إبداع رونالدو في المباراة، بكرة ساقطة من فوق الحارس الفرنسي فابيان بارتيز.. هدف مذهل كالمعتاد من رونالدو.   1- برشلونة – كومبوستيلا (3- صفر) ربما تكون "ماردونيا".. ربما تكون "ميساويا"، لكن ألا تقارن هذا الهدف بهدفي النجمين الأرجنتينيين، فهذا لأنك متعصب لأبناء التانغو أو أنك لم تراه. فرونالدو في قمة مستواه، يقطع الكرة في منتصف الملعب ويتعرض للشد والجذب والعرقلة فلا يسقط ويواصل مراوغة الخصوم، ويقتحم منطقة الجزاء فيعود لمراوغة اثنين من المدافعين مرة أخرى، قبل أن يسدد الكرة أرضية زاحفة داخل الشباك.. إنه هدف من لم يشاهده، لم يشاهد كرة قدم من قبل! محمد سيف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل