المحتوى الرئيسى
alaan TV

"الاونروا": الضفة الغربية تشهد تدهورا اقتصاديا كبيرا والصورة غير وردية

06/08 13:26

رام الله: كشفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" عن تدهور الاوضاع الاقتصادية في الضفة الغربية ،على عكس ما يتم بثه عبر جهات ووسائل اعلام من الاوضاع تتحسن ويزداد الاقصاد نموا وازهارا.ونقلت وكالة "سما" الفلسطينية عن بيانات تقرير أعدته "الانروا" خلال شهور ونشرته الأربعاء "ان الواقع الاقتصادي في الضفة يناقض االصورة الوردية التقليدية التي تتحدث عنها وسائل الاعلام حول نمو الاقتصاد في تلك المنطقة" ،مؤكدا ان نسبة البطالة في الضفة الغربية ازدادت بسرعة اكبر في النصف الثاني من عام 2010 عن نسبة التوظيف في السنة ذاتها.واكد التقرير ان القوة الشرائية للمواطن الفلسطيني في الضفة المحتلة استمرت في الانخفاض في ظل معدلات بطالة عالية وارتفاع اسعار كبير ،مشيرا الى ان التدهور بين اللاجئين الفلسطينيين كان اكثر عما هو عليه بين غير اللاجئين في الضفة الغربية.واوضح التقرير ان بداية عام 2010 شهدت نموا متواضعا في سوق العمل الا ان عدد العاطلين ازداد في النصف الثاني من عام 2010 ،موضحا ان تلك المعدلات بين اللاجئين كانت اكبر بسبب ياسهم من ايجاد فرص عمل لهم في السوق الفلسطيني.ومن جهته،قال معد التقرير الباحث سالم عجلوني ان معدل البطالة وصل الى 27.9 % من حجم القوى العاملة فيما بلغت النسبة 24.1 % في النصف الاول من عام 2009 حيق فقد اللاجئون وغير اللاجئين ما معدله 3% من قيمة اجورهم.ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم الاونروا "كريس جينيس" ان الاحصائيات والارقام الواردة في التقرير تؤثر بصورة كبيرة على اللاجئين الذين تخدمهم الاونروا مشيرا الى ان الانباء الاقتصادية السارة التي تحدثت عنها وسائل الاعلام غفلت عن االعمليات الاكثر عمقا والتي تجري الان.وتابع "سوق العمل بالنسبة للاجئين يتضاءل ،موضحا ان البنى التحتية للاحتلال في الضفة مثل الكستةطنات والطرق الخاصة بهم وعنفهم والجدار الذي يقسم اراضي الفلسطينيين قللت من فرص الفلسطينيين في العمل وخاصة اللاجئين والذي من سانه ان يرفع نسبة اعتماد اللاجئين على المساعدات ويزيد من الضغوط على الاونروا".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 8 - 6 - 2011 الساعة : 9:4 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 8 - 6 - 2011 الساعة : 12:4 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل