المحتوى الرئيسى

أبو بركة: الشعب المصري قائد المرحلة المقبلة

06/08 13:05

كتب- حمدي عبد العال: أكد أحمد أبو بركة، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في برلمان 2005، ضرورة بناء الدولة المصرية الجديدة على أسس ديمقراطية وقواعد لا تنظر إلى مفردات الحزب، بل تضع المجتمع كله في أولوية الأهداف، مع الوضع في الاعتبار أن الشعب المصري على قدر من الوعي والثقافة ما يؤهله لاختيار من يمثله في وضع دستور يتماشى مع مبادئ هذا الشعب ومتطلباته.   وقال- خلال مشاركته في ندوة بعنوان: (هل النظام الانتخابي الجديد يحقق أهداف الثورة؟)، والتي نظمها مركز القاهرة للدراسات مساء أمس-: إن ما نتمناه في النظام الانتخابي هو إنشاء مفوضية للانتخابات، تلحق بما يسمَّى بسلطة المواطن والرقابة المجتمعية على العمليات الانتخابية، بدلاً من إنشاء لجان متعددة تشرف على العمليات الانتخابية البرلمانية وغيرها.   وأضاف أنه بعد بناء الدولة المصرية في جوٍّ ديمقراطي يمكن تطبيق النظام الانتخابي الإلكتروني، من خلال قاعدة بيانات الرقم القومي وما يشملها من تحديث تلقائي، والدخول والخروج بشكل لحظي؛ حتى يتفرغ القضاء للقضاء والمؤسسة العسكرية لدورها الوطني في حماية الوطن.   وأوضح أبو بركة  أن النظام السابق انحرف بكل شيء حتى أفسد الحياة المصرية، سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو المنظومة القيمية، مؤكدًا أهمية دور الرقابة المدنية والمجتمعية على أي نظام يأتي وتحت أي نظام انتخابي؛ لما لها من دور فعال في تقويم أي نظام سياسي مستقبلاً، وتجعل منه نظامًا فاعلاً يثري الحياة السياسية.   وأكد رفضه وجود أي تمييز لفئة تحت أي مسمى أو جنس أو دين، موضحًا أهمية أن يكون حق الترشيح مكفولاً لكل المصريين، بعيدًا عن تلك التصنيفات، وضمان حق المرأة في الترشيح بنسبة معينة، وليس وجود مقاعد محددة، مشددًا على أن "الكوتة" كانت تستخدم على مدار50 سنة لأهداف خاصة.      د. عمرو هاشم ربيعوأوضح  د. عمرو هاشم ربيع، رئيس قسم الشئون البرلمانية في مركز "الأهرام" للدراسات، ملامح أربعة نظم انتخابية: هي الانتخاب بالنظام الفردي، والانتخاب بنظام القوائم الحزبية المغلقة، ونظام القائمة النسبية، والنظام المختلط، وأنه يرجِّح العمل بنظام القائمة النسبية؛ لما تمتاز به من إيجابيات، أهمها ضمانة تمثيل كل الأطراف في العملية السياسية ولما يشوب الأنظمة الأخرى من سلبيات.   وأضاف أن تعديل بعض بنود القانون أصابت جميع المراقبين للسياسة المصرية بإحباط شديد وخيبة أمل كبيرة، خاصةً أن القانون لم يشمل إعطاء المصريين بالخارج حق التصويت في الانتخابات والعمل على تنقية جداول الانتخابات.   وأكد أنه لم تعد هناك ضرورة للإبقاء على نسبة تمثيل العمال والفلاحين، وأنه لم تعد هناك فئة مغبونة في المجتمع، مشددًا على ضرورة تحجيم دور وزارة الداخلية، واستنكر وجود دور لوزارة الداخلية في اللجان المنظمة للعملية الانتخابية، ومنها وجودها بلجنتي تلقي طلبات المرشحين وتلقي الطعون، وإغفال القانون للمصريين بالخارج وحقهم في الترشيح والانتخاب وتوضيح النظام السياسي الذي يتم بناءً عليه انتخاب البرلمان القادم.     أبو العز الحريريوأوضح أبو العز الحريري، القيادي بحزب التحالف الشعبي، أن المناخ السياسي وليس النظام الانتخابي هو الذي يحدد مسار البرلمان وتوعية النواب، وأن النظام البائد كان يمثل أكبر عائق أمام عمل البرلمانات السابقة حتى استطاع أن يجعل منه برلمانًا يشارك في أمور غير أخلاقية وارتكاب جرائم تشريعية، من خلال النواب الذين جاءوا بالتزوير لخدمة هذا النظام السياسي الفاشل.   وأضاف أن محددات العمل البرلماني صارت ملكًا للشعب الذي يراقب أداء البرلمان، ولم يعد مغلقًا أو قاصرًا على قاعاته المغلقة، بل سيكون مشاهَدًا أمام جميع المواطنين من خلال البث المباشر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل