المحتوى الرئيسى

رونالدو يودع المستطيل الأخضر بمباراة أخيرة مع راقصي السامبا..فيديو

06/08 15:18

ساو باولو - (وكالة الأنباء الإسبانية): ودع النجم البرازيلي المعتزل رونالدو منتخب بلاده رسميا وسط تصفيق كبير وتقدير من قبل الجماهير واللاعبين والحكام الذين شهدوا هذه اللحظة التاريخية بملعب باكايمبو بولاية ساو باولو.وشارك رونالدو، أكبر هدافي بطولة كأس العالم في التاريخ، في 15 دقيقة من مباراة اعتزاله الثلاثاء أمام رومانيا وودع جماهير البرازيل بالعدو في مضمار الاستاد ملتفا بعلم بلاده وخلفه اثنين من أبناءه.وقال اللاعب (34 عاما) في كلمة قصيرة ألقاها من وسط الملعب "أشكركم على كل ما قدمتموه من أجلي في مسيرتي الكروية وعلى قبولي كما أنا، وعلى حزنكم حينما كنت أحزن وابتسامتكم حينما كنت أبتسم".وأضاف رونالدو "أشكر من أعماق قلبي كل الشعب البرازيلي على الحب الذي قدمتموه من أجلي، وإلى اللقاء ولكن هذه المرة خارج المستطيل الأخضر".وكانت الجماهير التي حضرت المباراة، وبلغ عددها 30 ألف، بدأت في انشاد أغنيات وهتافات تشيد برونالدو منذ نطق المذيع الداخلي للاستاد إسمه أثناء الاعلان عن تشكيل الفريق حيث كان ضمن الاحتياطي.وحينما نهض رونالدو للقيام بعملية الاحماء انقسمت الشاشة الداخلية لنصفين الأول لعرض المباراة والثاني لاظهار عملية احماء رونالدو، وذلك بعد أن عرضت قبل بداية المباراة مجموعة من أفضل لقطات اللاعب..وشارك رونالدو في المباراة بداية من الدقيقة 30 حيث أن الجماهير، منذ تواجده على خط التماس لاجراء عملية التبديل، وقفت هي الأخرى وظلت تهتف، حتى جاءت اللحظة المنتظرة بدخول اللاعب الأسطوري وخروج فريد صاحب الهدف الذي كانت البرازيل تتقدم به.ولاحت لرونالدو خلال الربع ساعة التي شارك بها في المباراة ثلاث فرص حقيقية للتسجيل في الدقيقة 35 والدقيقة 39) والدقيقة 41 إلا أنه لم ينجح في تحقيق الأمر بسبب تألق حارس المنتخب الروماني.وقال اللاعب في كلمة الوداع أمام الجمهور الذي ملأ الاستاد "عذرا، لاحت لي ثلاث فرص للتسجيل ولم أنجح".وعلى الرغم من الزيادة الملحوظة في وزن اللاعب، إلا أنه أظهر خلال المباراة جزءا كبيرا من مهاراته التي أعجبت الجمهور، وساعده في هذا زميلاه بالمنتخب نيمار وروبينيو.وأهدى حكم المباراة مع نهاية الشوط الأول صافرته والكرة إلى رونالدو كتذكار ليحتفظ به بعد أن توجه لتحيته بصحبة باقي طاقم التحكيم، ثم شكل لاعبو البرازيل ورومانيا الأساسييون والاحتياطيون "ممرا بشريا" ليسير داخله اللاعب أثناء خروجه من الملعب وهو يحييهم قبل أن يأخذ علم البرازيل ويعدو به في مضمار الملعب، مرسلا قبلاته للجمهور.وأعلن رونالدو اعتزاله كرة القدم بقميص كورنثيانز البرازيلي في فبراير الماضي بعدأكثر من 18 عاما، أبهر خلالها عشاق الكرة بأهدافه الغزيرة التي بلغت 414 هدفا، وتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات في أعوام 1996 و1997 و2002 ، كما فاز بلقب المونديال مع بلاده عامي 1994 و2002.تابع أخبار ياللاكورة سعودية على تويتر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل