المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:البنك الدولي يرسم صورة مضطربة للنمو الاقتصادي العالمي

06/08 12:28

توقع البنك تراجعا طفيفيا في نسبة النمو العالمي هذا العام قال البنك الدولي ان الاقتصادات النامية تواجه خطر الغليان وتكوين فقاعة اقتصادية بينما الاقتصادات المتقدمة تعاني من بقايا ركود ما بعد الازمة المالية العالمية. اذ بينما ستتباطأ الاقتصادات الصاعدة الى نسبة نمو 6.3 في المئة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، مقابل 7.3 في المئة عام 2010، فان مشكلة ارتفاع التضخم تحتاج لمواجهة. ويقول البنك انه على النقيض من ذلك ستظل الدول المتقدمة تعاني من مشاكل ارتفاع معدلات البطالة وزيادة الديون. ويرى البنك ان نمو الاقتصاد العالمي يمكن ان يتضرر من ارتفاع اسعار النفط والاغذية. وتوقع البنك ان تصل نسبة نمو الاقتصاد العالمي في المتوسط هذا العام الى 3.2 في المئة على ان ترتفع الى 3.6 في المئة عام 2012. وسيتراجع نمو اقتصادات الدول التي يصفها البنك بانها "ذات الدخل المرتفع" الى نسبة 2.2 في المئة هذا العام مقابل 2.7 في المئة عام 2010 ليرتفع الى 2.7 في المئة مجددا العام المقبل. ويقول البنك ان "الازمة المالية انتهت لدى اغلب الدول النامية". ويقول مدير توجهات التنمية في البنك هانز تيمر: "يعمل اقتصاد العديد من الدول النامية باكثر من طاقته مع خطر الغليان، خاصة في اسيا وامريكا اللاتينية". وقال البنك ان على دول العالم زيادة جهودها لمواجهة التضخم الذي وصل الى نسبة 7 في المئة في مارس/اذار. كما حذر البنك من ارتفاع اسعار السلع ايضا. وقال البنك ان ارتفاع اسعار النفط ونقص انتاج المحاصيل بسبب ظروف الطقس السيئة اسهم في ارتفاع اسعار الغذاء الذي اضر اكثر بالفقراء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل