المحتوى الرئيسى

بينلوبى كروز: الحياة تغيرت بعد قراصنة الكاريبى

06/08 11:14

رشا عبدالحميد -  بينلوبى Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; هى آخر «قراصنة الكاريبى.. فى المد والجزر الغريب» النجمة بينلوبى كروز التى شاركت ولأول مرة فى الجزء الرابع من هذه السلسلة الناجحة والتى استطاعت الاحتفاظ بجماهريتها ونجاحها لعدة سنوات، فحققت الثلاثة أجزاء الأولى أكثر من 2 بليون دولار، أما هذا الجزء فحقق فى شباك التذاكر العالمى 571 مليون دولار وهو رقم يستحق الاهتمام. ولهذا العمل وضعه الخاص فى حياة بينلوبى الخاصة والفنية لأنها عرفت أثناء التصوير أنها تنتظر حدثا سعيدا وهو ما جعلها تقوم ببعض التغييرات كل ثلاثة أسابيع حتى لا يظهر الحمل أمام الكاميرا وحول كواليس الفيلم ونجاحه الساحق فى شباك التذاكر الأمريكى والعالمى والعمل مع جونى ديب وروب مارشال تتحدث بينلوبى فى حوار خاص لمجلة كوليدير.«كل الحياة تغيرت بعد قراصنة الكاريبى ووصول طفلى الأول» هكذا بدأت بينلوبى حديثها ثم أكملت قائلة «لم أكن أتخيل أنه يمكن للإنسان الشعور بأنه اختلف تماما واختلفت نظرته للأمور فى وقت قصير مثل هذا، أشعر أننى نضجت فى كل شىء وأصبح لعملى منظور آخر أكثر ترو فى اختيار الأدوار، أما بالنسبة لعائلتى فتأتى فى المقام الأول».وعن أسباب قبولها الدور فى قراصنة الكاريبى أوضحت «قصتى مع قراصنة الكاريبى بدأت بعشاء دعانى إليه المخرج الرائع روب مارشال وكان آخر تعاون بينى وبينه فى فيلم «تسعة» وهو فيلم غنائى استعراضى راقص وكان سبب هذا العشاء عرض الدور على ووافقت حتى قبل أن اقرأ السيناريو لأننى عملت من قبل مع جونى ديب ايضا من حوالى عشر سنوات لذا لم يكن هناك مجال للتفكير وهو ما قلته له إننى أحب العمل معك ومع ديب ولا أحتاج لقراءة أى شىء وهناك سبب آخر هو أننى لم أقدم هذه النوعية من الأدوار من قبل وهو أمر ممتع أن تشارك فى عمل اسطورى كهذا، كما أن نجاحه كان مضمونا لأن الجمهور أحب شخصية جاك سبارو ومغامراته».وعن الصعوبات التى واجهتها أثناء حملها بسبب التصوير قالت «بالفعل كانت درجة الحرارة عالية جدا وكنت من وقت لآخر اتجه للبحر وأغطس به لأشعر بالبرودة، ولا أنكر أنه كانت هناك بعض الصعوبات أثناء التصوير فكنت أقدم الحركات التى أشعر أنها أمان والجميع كان يحاول حمايتى فى كل خطوة أقوم بها وأهم ما فى الأمر أننى حصلت على تدريبى قبل التصوير بعدة شهور فى لوس أنجلوس وهو ما ساعدنى كثيرا».وتتحدث بينلوبى عن شخصيتها فى الفيلم قائلة: شخصية إنجيليكا هى قرصانة تقول أكاذيب على أنها حقائق وحقائق على أنها أكاذيب فهى تفكر مثل القراصنة ولكنها مليئة بالتناقضات لانها تحب ان تكون عادلة وتريد أن يكون البشر طيبين ونعرف بعد الاقتراب منها أن لديها قلبا طيبا، والدها قرصان يعرف باسم بلاك بيرد تريد إنقاذه وهو السبب الذى يجعلها تدخل فى صراع مع جاك سبارو للحصول على أكسير الشباب أو ينبوع الحياة ولا تستطيع أن تمنع نفسها من خداعه وقصتهم كانت لها جذور فى الماضى قبل لقاءهم هذا جمعتهما قصة حب ولكنه خدعها لذا تحاول ان تنتقم منه فى محاولة منها للهروب من مشاعرها تجاهه والتى مازالت تفيض بالحب والإعجاب وهو ما يشعر به هو أيضا ولكنه يفضل نفسه دائما على أى شىء».وأشارت بينلوبى إلى أن أكثر الأشياء التى ساعدت على إلهامها بأنها تعيش فعلا هذه القصة فى البداية مساعدة أبطال الثلاثة أجزاء لها اثناء التدريب ثم عندما قالوا إنه تم بناء شاطئ فى استوديوهات يونيفرسال لم تصدق «عند سماعى هذا اعتقدت أن العيب فى لغتى الإنجليزية وأننى لم أفهم ما يقولونه ولكن بعد أن رأيت الشاطئ بنفسى صدقت وبعدها سفرنا إلى جزيرة بورتو ريكو ثم بينيوود فى لندن هنا شعرت انى قرصانة تعيش مثل القراصنة، فقد كان من الصعب تخيل ذلك بدون كل هذه الإمكانيات والأماكن الجميلة التى حولت الخيال إلى حقيقة هذا إلى جانب الملابس واستخدام الأسلحة والتى أقوم بها لأول مرة».وعن عملها بجانب هذه المجموعة الرائعة من الممثلين ايان ماكشانى وجيوفرى رش وجونى ديب تقول «اشعر بالفخر وإنى محظوظة لمشاركتهم هذه المشاهد، فأنا لم أعمل من قبل مع ايان وجيوفرى ولكنى استمتعت بكل دقيقة معهم، أما جونى فالأمر مختلف أن نعود للعمل مرة أخرى سويا كان له طابع خاص، فهو ممثل على مستوى عال من الإبداع واحترمه كثيرا فهو شخص ملهم فى كل شىء وليس فى التمثيل فقط، فيجب أن تراه وهو يعمل وكيف يحضر لأدواره، وهو ممثل موهوب والجميع يعرف ذلك وشخص كريم مع كل من فى موقع التصوير وأتمنى أن نقدم أفلاما سويا أكثر وأكثر».فى النهاية تقول بينلوبى «فى البداية لم أكن استمتع بالعمل فى أى فيلم لأننى كنت مدمنة عمل اشترك فى ثلاثة أفلام وربما أربعة فى العام الواحد أما الآن سأقدم فيلما واحدا أو اثنين إذا كانا من النوع القصير لأستمتع بما أقدم وأشعر بالراحة التى تكسب الممثل الذهن الصافى مثلما فعلت فى قراصنة الكاريبى».‭

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل