المحتوى الرئيسى

مظاهرة أمام منزل نائب الرئيس اليمني تطالبه بتشكيل مجلس رئاسي

06/08 10:45

  توجه المئات من المعتصمين أمام جامعة صنعاء إلي منطقة قريبة من منزل عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني مساء الثلاثاء بشارع الستين أكبر شوارع العاصمة للمطالبة بتشكيل مجلس رئاسي انتقالي يتولى إدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية.   حمل المشاركون في المسيرة - التي نظمها مجموعة من الشباب المعتصمين - لافتات ورددوا الهتافات التي تطالب بمجلس انتقالي مدني في أسرع وقت ممكن وإعلان نهاية حكم الرئيس علي عبد الله صالح مؤكدين تواصل ثورتهم حتى تتحقق أهدافها.   وقد وقف المتظاهرون بالقرب من منزل منصور وأكدوا أنهم سيبقون أمامه لمدة 24 ساعة حتى يتم تنفيذ مطالبهم بتشكيل المجلس الانتقالي وقالوا "إن هذه المطالب والمهلة ليست لنائب الرئيس ولكنها لجميع القوي السياسية التي طالبوها بأن تبدأ تشكيل مجلس انتقالي خلال المهلة".   وأصدر المتظاهرون بيانا وزع أثناء المسيرة طالبوا فيه بالإعلان الفوري عن بدء المرحلة الانتقالية ومدتها عام تبدأ بإعلان دستوري يلبي طموحات وتطلعات الثورة الشبابية ووجهوا البيان إلي " كافة القوي السياسية والوطنية المؤمنة بالثورة وأهدافها" - حسب البيان -.   وجاء في البيان الذي أعدته مجموعة من النشطاء الذين نظموا مسيرة مساء الثلاثاء أمام منزل عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني بصنعاء أنه بعد مرور ما يقارب أربعة أشهر من بدء الثورة الشبابية الشعبية السلمية ومع سقوط رأس النظام ودخول البلد في حالة فراغ امني ودستوري فإن المسئولية الآنية والتاريخية تجاه الوطن تحتم الاستمرار في العمل من اجل الإنجاح الكامل للثورة.   وينص البيان علي : الإعلان الفوري عن البدء في مرحلة انتقالية مدتها عام كامل تبدأ بإعلان دستوري يحدد ملامح المرحلة الانتقالية وبما يلبي طموحات وتطلعات الثورة وتشكيل مجلس رئاسي انتقالي من أعضاء مدنيين من ذوي النزاهة والكفاءة ممن يؤمنون بقيم ومبادئ وأهداف الثورة الشبابية الشعبية السلمية ويحظون بإجماع كافة القوى الوطنية.   ويشير البيان إلي أن المجلس الرئاسي يجب ألا يضم أيا من رموز النظام السابق , وأنه لا يحق لأي من أعضاء المجلس الرئاسي الانتقالي الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في أول دورة انتخابية تلي الفترة الانتقالية.   وجاء في ختام البيان "ووفاء للشهداء الذين سقطوا من أجل الثورة وأهدافها فإننا لن نقبل التسويف أو الانتقاص في تحقيق هذه المطالب ولا نظنكم تقبلون وسنظل في مكاننا هذا لمدة أربع وعشرين ساعة من هذه اللحظة آملين إن تقوموا بدوركم بهذا الخصوص خلال هذه المدة وفي حال عدم التحقق فإننا عازمون على تصعيد فوري نستهدف من خلاله كل ما تبقى من معاقل النظام الساقط". اش ا  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل