المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:انتهاء مهمة فرق البحث عن ضحايا طائرة اير-فرانس

06/08 08:51

تم العثور على حطام الطائرة بعد رحلة بحث طويلة أعلنت فرق البحث والإنقاذ الفرنسية انتهاء مهمتها لانتشال جثث ركاب الطائرة الفرنسية التي تحطمت في المحيط الأطلنطي عام 2009. وقال المتحدث باسم أقارب الضحايا فيليب فينوجرادوف إن 148 جثة تم العثور عليها واستعادتها من عمق يصل إلى 3900 متر في الماء. ومن المقرر أن يتم نقل بقايا الجثث إلى مشرحة في فرنسا لتحديد هويتها. وكانت الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية قد تحطمت خلال رحلة عودتها من ريو دي جانيرو في البرازيل وقتل كل الركاب الذين كانوا على متنها وعددهم 228 شخصا. وكانت خمسون جثة قد طفت على سطح الماء فور وقوع الحادث وتم انتشالها فيما اختفت باقي الجثث داخل حطام الطائرة في أعماق المحيط حتى تم العثور على الحطام في أبريل /نيسان الماضي. وقامت فرق الإنقاذ والبحث الفرنسية بانتشال كل جثة من جثث الضحايا من قاع المحيط باستثناء أول جثتين تم انتشالهما فقد كانتا مربوطتين في مقعديهما. وسيقوم خبراء الطب الشرعي في تولوز في فرنسا بفحص بقايا الجثث لتحديد هويتها. وكانت فرق الإنقاذ قد عثرت على أجهزة تسجيل الطائرة في مايو/ ايار الماضي. وذكر تقرير أًصدره مكتب تحقيقات حوادث الطيران في فرنسا "بي اي ايه" أن الطائرة هوت بسرعة شديدة لمدة ثلاث دقائق ونصف قبل أن تتحطم في المحيط. وتوصل مكتب التحقيقات إلى أن طاقم الطائرة عانى من قراءات السرعة المتناقضة قبيل تحطم الطائرة. وتتلخص النظرية الرئيسية لتفسير وقوع الحادث في أن مؤشرات السرعة قد تعطلت عن العمل مما تسبب في حصول الطاقم على معلومات خاطئة. يذكر أن الركاب الذين قتلوا في الحادث ينتمون إلى 30 دولة، لكن غالبيتهم من فرنسا والمانيا والبرازيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل