المحتوى الرئيسى

الحكومة تدرس حظر استيراد الخضروات من الخارج.. وألمانيا تعلن انخفاض إصابات «إي كولاي»

06/08 16:31

تدرس الحكومة فرض حظر علي استيراد الخضروات من الخارج خوفا من وصول منتجات مصابة بالبكتريا المعروفة اختصارا بـ«إي كولاي»،  إلي مصر، كأحد الإجراءات الإحترازية الوقائية، رغم أن مصر لا تستورد خضروات طازجة وإنتاجها المحلي يكفي حاجة الاستهلاك . وطالب الدكتور نادر البنا، وكيل معهد بحوث البساتين للإنتاج في تصريحات صحفية لـ«المصري اليوم»، بضرورة تشديد إجراءات استيراد بذور الخيار المستوردة من أوروبا، موضحاً أن المرض قد يصل إلى مصر في حالة وصول بدور مصابة بالبكتيريا . كما طالب بإجراء مسح بكتيري لبذور الخيار المستوردة من الخارج لضمان خلوها من البكتيريا لحماية الإنتاج المحلي من الخيار، خاصة وأننا نستورد تقاوي الخيار من هولندا وفرنسا . وأضاف البنا ان هناك احتمال أن تكون حالات الإصابة ببكتريا «إي كولاي»، ناتجة عن استخدام بعض الأسمدة العضوية وتلويثها للتربة أو بعض المناطق التي تعرضت للإصابة في أوروبا . في السياق نفسه، أعلن وزير الصحة الألماني، دانيال بار، عن انخفاض «كبير» في الحالات الجديدة للإصابة ببكتيريا «إي كولاي»، والتي أدت إلى وفاة 25 شخصا في أوروبا. وقال الوزير الألماني «لا يمكنني بعد رفع التحذير لكن لدينا الآن أسباب تدفع إلى الاعتقاد بأنه هناك أمل: أعداد الإصابات الجديدة تتراجع بشكل مستمر»، وأضاف: «ذلك يعني أنه يمكن بالتأكيد أن يكون هناك حالات جديدة وللأسف وفيات إضافية لكن عدد الإصابات الجديدة يتراجع بشكل كبير»، وتابع «ذلك يثبت أن المرحلة الأسوأ في ما يتعلق بهذا المرض أصبحت وراءنا». وقال الوزير إن "مصدر الإصابة لم يعرف بعد في 80% من حالات بكتيريا «إي كولاي»، التي تسبب نزيفا في الجهاز الهضمي، ودعا إلى مواصلة احترام إجراءات الوقاية التي أصدرها معهد الرقابة الصحية روبرت كوخ والذي نصح بعدم استهلاك بعض الخضار النيئة مثل الطماطم والخيار والسلطات حتى إشعار آخر. وفي الوقت نفسه، حظرت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، استيراد السلطات المعلبة من أوروبا، حيث عممت على المختبرات الموجودة في المنافذ برصدها ومنع دخولها، وذلك بهدف الاحتراز من وصول بكتيريا «إي كولاي» للمملكة، في الوقت الذي أكدت فيه عدم رصد البكتيريا في المملكة حتى الآن. ونصحت هيئة الغذاء والدواء باتباع أقصى درجات النظافة الشخصية، وتعقيم الخضار والفواكه للحد من الإصابة بالبكتيريا القاتلة. وفي غضون ذلك، يعتزم أحد كبار تجار الخضروات والفواكه في أسبانيا التقدم بدعوى قضائية ضد ألمانيا بسبب تحذير السلطات الصحية الألمانية من الخيار الأسباني كمصدر لبكتيريا «إي كولاي» الخطيرة، ومن المتوقع أن يطلب مقدم الدعوى تعويضاً كبيراً يقدر بالملايين. وقالت محامية تاجر الخضروات، إنها تعتزم التقدم بدعوى عاجلة أمام محكمة هامبورج الإدارية، ويمثل التاجر صاحب الدعوى شركة "فرونت" المنتجة للخضروات والفاكهة العضوية في مدينة ملقة الأسبانية. ومن ناحية أخرى، أعلنت المراكز الأمريكية للرقابة على الأمراض والوقاية منها عن ارتفاع مطرد في حالات الإصابة ببكتريا السالمونيلا، الناجمة عن تناول أغذية ملوثة خلال الأعوام الـ15 الأخيرة. وبحسب تقرير يجمع بين بيانات تتعلق بـ10 ولايات أمريكية، وصدر عن شبكة استطلاعات الرقابة على الأمراض الناجمة عن تلوث الأغذية «فودنت»، والتابعة للمراكز المشار إليها، فإن العدوى الناجمة عن السالمونيلا زادت بنسبة 10% خلال الأعوام الـ15 الأخيرة، ويصاب نحو مليون شخص بها سنويا في الولايات المتحدة. وقال رئيس المراكز الأمريكية للرقابة على الأمراض والوقاية منها، توماس فريدين، إن الأبحاث أظهرت أن الأمراض الناجمة عن الأغذية الملوثة، ولاسيما السالمونيلا، لا تزال شائعة وتتكلف نفقات طبية تقدر بمئات الملايين من الدولارات. ونسب فريدين أسباب انتشار هذه العدوى إلى تنوع الأغذية التي تنقلها، وهو ما يعسر في رأيه من عملية السيطرة عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل