المحتوى الرئيسى

بديع: لن نقبل بحوار منفرد مع العسكري

06/08 09:37

أكد د.محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أن الجيش قام بحماية الثورة ومازال، لأننا نرى جيوشاً تستخدم في قتل أبناء وطنها.وأشاد بديع بموقف الجيش من شهداء الثورة وبالتحية العسكرية التي أداها اللواء اسماعيل الفنجري أحد أعضاء المجلس الأعلى العسكري لشهداء الثورة، التي هي أمانة في أعناق كافة المصريين الذين يجب أن يحافظوا عليها كما تحافظ عليها القوات المسلحة.وقال بديع - في مقابلة مع القناة الأولى والفضائية المصرية بثتها مساء أمس الثلاثاء - إن جماعة الاخوان لن تقبل بحوار منفرد مع المجلس العسكري ولم تقبل إلا بحوار تشارك فيه كل القوى السياسية.وشدد بديع على أن الخلاف مع الرئيس السابق حسني مبارك ليس خلافاً مالياً، وانما للجماعة وللشعب المصري في رقبة النظام السابق دماء ولا يمكن لأحدأن يفرط في حق من حقوق الله، لاسيما أن أصحاب هذه الدماء لن يعفو عنها.وقال المرشد العام للاخوان ''انني ادعو كافة القوى السياسية للتوحد والاتفاق من أجل الحرية وعدم العودة للوراء، مشيرا إلى أن الثورة سلبت سلطات أمن الدولة والحزب الوطني اللذين يسعيا إلى سرقة الثورة من أجل منافعهم الخاصة، بالاضافة إلى الأجندة الخارجية التي لا يخدم مصالحها نجاح الثورة''.وأكد د.بديع أن جماعته حريصة على ألا تنافس على مقعد الرئاسة في الانتخابات المقبلة في مصر لأن من حق أي حزب ينشأ في الفترة المقبلة أن يقدم مرشحيه فيما بعد.وأوضح أن الجماعة لن تدعم أي عضو عامل أو منتظم فيها يقوم بالترشح للرئاسة بالمخالفة لقرار الجماعة، حرصا من الجماعة على مصر من عدم الاستهداف وتعليق ذلك في رقبة الاخوان.وقال بديع ''إن السلم الذى يصعد إليه أى مرشح للرئاسة يجب أن نأتي به جميعا''، مؤكدا أن الهدف هو أن يعود القرار للشعب المصرى في اختيار مرشحيه من مجلسي الشعب والشورى.وأشار إلى أن مصر بها كفاءات طيبة جدا وليست عند الاخوان فقط، والإخوان حريصون على ألا ينافسوا على مقعد الرئاسة الآن بالمرة، موضحاً أن المرحلة القادمة تتطلب منا جميعا روح التحرير كلنا ''أيد واحدة'' وألا نتنافس على شيء لمصلحتنا أو لأجندتنا الخاصة.وأضاف أن أجندة مصر الأساسية هي التي تشغل جماعة الاخوان المسلمين الآن، مشيرا إلى أن جماعة الأخوان تسعى بأن تقدم للشعب المصري كل الخدمات في الفترة المقبلة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل