المحتوى الرئيسى

08-06-2011 فيديو جديد لأبو حفيظة: لن أترك أمريكا تشعر بالأمان بعد الآن   ياسر حماية

06/08 12:22

تسرب فيديو جديد من داخل تنظيم "الواقفة" للقيادي البارز سيد أبو حفيظة يهدد من خلاله امريكا والادارة الامريكية بأنها لم تنعم بالأمان.. جاء ذلك بعد أن وضعت جريدة لاربويليكا" الإيطالية الشخصية الكوميدية المصرية "سيد أبو حفيظة" والتي يقدمها المذيع الشاب أكرم حسني ضمن قائمة أعضاء تنظيم القاعدة، حيث قامت الجريدة بخطأ كبير حيث استبدلت صورة واسم "أبو حفص" باسم وصورة الشخصية سيد أبو حفيظة.ويعد هذا الخطأ جسيما لأكبر جريدة في ايطاليا فهو يوضح بالرسم التوضيحي لخريطة القاعدة " انفوجراف" والذي يرصد أشهر جرائم تنظيم القاعدة الإرهابية منذ عام 1988.كتب بجوار " ابوحفيظة": " طبيب نفسي مغربي يعتبر العقل المدبر المحتمل لتفجيرات مدريد التي حدثت عام 2004 في محطة قطارات اتوشا رينفي باسبانيا".وتعد شخصية سيد أبو حفيظة من احب الشخصيات المحببة للجمهور المصري خاصة أنها تنتقد المجتمع بشكل ساخر، وعرف أكرم فريد من خلالها في برنامجيه "أسعد الله مساءكم"، "نشرة الأخبار 25? .وفي لقاء خاص مع أكرم حسني مبتكر شخصية أبو حفيظة في عيون عالفن قال بسخرية، " لن تهنأ أمريكا بعد اليوم بالأمان وكررها عدة مرات حتي اعتقدت أني أتحدث مع إرهابي عتيق وأكمل "شوفتوا مفيش حاجة بتستخبى، الإعلام الإيطالى قدر يكشفنى".. وواصل ساخراً: "لن تتوقف عملياتى الإرهابية على مدريد، بل سأواصلها فى جيبوتى، وجزر القمر، وجزر المالديف، التى تتحكم فى العالم".أما بالنسبة لموقف تنظيم القاعدة من الثورة المصرية فقال إنه لا ينوي أن يقوم بأي اعمال إرهابيه فمصر يكفيها ما يحدث لها الآن ولكنه قرر استخدام الخطة التي فجر بها قصر مدريد مرة ثانية في مصر حيث سيقوم بتفجير خط المترو اتجاه المرج حلوان .وعندما سألته عن مخططه الإرهابي بالنسبة للشرق الأوسط قال , إنه سوف يضرب الدول ذات التأثير الأقوى أولا فهو لن يهتم بمنطقة بسيطة كهذه ."أكرم " علق على تقرير الجريدة الإيطالية المنشور: " ده أكيد غلطة محرر، ولا أعتقد أن الموضوع يمكن أن يؤثر علىَّ إذا ما فكرت فى السفر لإيطاليا، واقوم حاليا بتقديم مستندات بشخصيتي الأصلية وبشخصية سيد أبو حفيظة لكي تتدارك الصحيفة الخبر , وان لم تستجب لذلك فسوف أقوم بمقاضاة الجريدة .ويشير أكرم إلى أن الخوف ليس في منع شخصية أبو حفيظة من السفر ولكن الخوف من ان هناك بعض الهيئات والأشخاص يأخذون الجرائد والمجلات كأنها وثائق معتمدة ورسمية , مما يؤثر على الرأي العام .وعندما سألته هل يداعب خيالك تحويل الموضوع إلى عمل فني قريبا سواء في النشرة أو حتى في فيلم , قال " إنه يجتمع مع ورشة عمله يوميا لمناقشة ذلك للخروج بفكرة لاستغلال الحدث في عمل درامي , فهذه هي المرة الأولى التي تتحول شخصية كوميدية هزلية إلى إرهابي على صفحات الجرائد .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل