المحتوى الرئيسى

واشنطن تدعو الى وقف فوري للعنف في كردفان

06/08 08:49

قالت بعثة الامم المتحدة في السودان إن ستة اشخاص قد قتلوا في تجدد القتال الذي اندلع الاثنين في ولاية جنوب كردفان الغنية بالنفط بالقرب من الحدود مع جنوب السودان.وتأتي هذه الاشتباكات قبيل اسابيع قليلة من موعد اعلان جنوب السودان دولة مستقلة.وقال الناطق باسم بعثة الامم المتحدة في السودان إن القتلى هم اربعة رجال شرطة ومدنيان، وقد قتلوا في القتال الذي دار في كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان.وعلقت الوكالات التابعة لامم المتحدة في السودان عملياتها في المنطقة بسبب اعمال العنف الجارية هناك.ودعت الولايات المتحدة الى وقف فوري لاعمال العنف الجارية في ولاية جنوب كردفان، وحثت الاطراف السودانية على احتواء العنف الدائر وتحجيم اثاره وعلى احترام الالتزام الذي اعلنوه حيال الشعب السوداني والمجتمع الدولي لجهة البقاء على طريق السلام .وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر ان واشنطن تنظر ب قلق عميق الى المعلومات التي اشارت الى وقوع اعمال عنف في جنوب كردفان.وشدد تونر على ان الاعمال العسكرية الاحادية الجانب والتي تهدد مسار المفاوضات حول المستقبل السياسي والامني لجنوب كردفان وولاية النيل الازرق المجاورة يجب ان تتوقف على الفور . وقال تونر ايضا ان الادارة الاميركية تدعو المسؤولين السودانيين الى تسهيل وصول بعثة الامم المتحدة في السودان في شكل كامل بهدف حماية المدنيين وتامين ممر انساني والمساهمة في الجهود لحفظ السلام الهش بين شمال وجنوب السودان .وكانت بعثة الامم المتحدة في السودان اصدرت الاثنين بيانا اعربت فيه عن قلقها من الاوضاع الامنية الجارية في جنوب كردفان ومنطقة ابيي المتنازع عليها بين الشمال والجنوب.وحثت الأطراف كافة على ضبط النفس لمنع اي تصعيد للعنف وتجنيب المدنيين اثاره ومعانته.بينما افاد الجيش السوداني في بيان له نشر على موقع وزارة الدفاع السودانية بمقتل جندي وجرح سبعة اخرين في قتال دار يوم الاحد في قرية ام دورين الواقعة على بعد حوالي 48 كيلومترا الى الشرق من كادقلي.واتهم بيان الجيش قوات الجيش الشعبي التابع للجنوب بمهاجمة منطقة ام دورين.ونفت الحركة الشعبية لتحرير السودان ذلك قائلة انها ليست طرفا في الاشتباكات التي دارت بين شرطة الاحتياطي المركزي والجيش السوداني . ويزداد تصاعد التوتر في المنطقة مع إقتراب موعد إعلان جنوب السودان دولة مستقلة المقرر شهر يوليو/تموز.وتتركز القضايا الخلافية بين الشمال والجنوب على مصير منطقة أبيي المتنازع عليها والتحديد الدقيق للحدود في بعض المناطق المتنازع عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل