المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الرئيس الإيراني يتدخل لحل أزمة اللاعبات المحجبات ويعتبر القضية سياسية

06/08 13:14

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إنه فخور بلاعبات منتخب بلاده النسائي الذين تم إلغاء مباراتهم أمام المنتخب الأردني ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات أولمبياد لندن 2012 الجمعة الماضي في عمان بسبب إصرارهم على ارتداء الحجاب. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الرئيس الإيراني قوله خلال مؤتمر صحفي عُقد في العاصمة طهران: "أمرت بمتابعة هذه القضية، وسنواجه بشكل جاد قرار الدكتاتوريين الذين يرتدون فقط ثوب الديمقراطية". وأمر نجاد نائب رئيس الجهمورية علي محمد سعيد لو، وهو المسؤول عن الرياضة في البلاد بمتابعة القضية مشيراً إلى أنها لم تعد قضية رياضية فقط بالنسبة لإيران وإنما سياسية أيضا. وتنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على ضرورة الكشف عن الرقبة والأذنين وهو ما دفع لاعبات المنتخب الإيراني إلى استبدال الحجاب بغطاء رأس أشبه بالقبعة (كاب)، وبالرغم من ذلك قامت مراقبة مباراتهم أمام الأردن بالاعتراض ثم إلغاء المباراة بعد رفض اللاعبات نزع الحجاب. وتابعت وسائل الإعلام العالمية باهتمام شديد القضية، لا سيما وأن إيران تأتي في مقدمة الدول التي يعتبرها الغرب تخضع لنظام حكم إسلامي متشدد. وقالت "العربية" إن الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا عن قارة آسيا أكد أنه سيحاول إيجاد حل لحظر مفروض على الفريق النسوي الإيراني بسبب إصراره على ارتداء الحجاب ورفضه ارتداء غطاء الرأس المعتمد من قبل الفيفا (الكاب). وقال الأمير علي، الذي تولى منصبه رسمياً الأربعاء الماضي لوكالة الأنباء الفرنسية: "الأمر يتعلق بقضية مهمة سوف أثيرها مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم، وسوف نعمل معاً لإيجاد حل يحترم في الوقت ذاته اللعب والثقافة"،مضيفاً: "كرة القدم هي نزاهة واحترام، وأنا واثق من أننا سنجد حلاً لهذه المسألة". وأكد نائب رئيس الفيفا أنه "مؤيد قوي لكرة القدم النسائية"، وتابع: "أنا مصمم على معالجة كافة هذه القضايا، لضمان أن تمارس جميع الفتيات والنساء هذه اللعبة الجميلة في عموم القارة". من جانبه، اعتبر السفير الإيراني في عمّان مصطفى مصلح زادة أن "القضية برمتها سياسية أكثر من كونها رياضية أو كروية"، مؤكداً أن "ما حدث يمثل انتهاكاً لحقوق الإنسان وانتهاكاً للمواثيق الدولية والأولمبية". وطالب زادة في مؤتمر صحافي عقده في مقر السفارة الإيرانية في عمّان الفيفا "بالتراجع فوراً عن قراراته التي تلحق الأذى باللاعبات الإيرانيات". وقال زادة: "من المؤسف أن مندوبة الفيفا وطاقم التحكيم خيّرن لاعبات منتخب إيران بين خلع الحجاب وارتداء الكاب، وبين منعهن من خوض المباراة"، مشيراً إلى أنه "كان من الطبيعي إزاء هذا الموقف المتصلب رفض المنتخب لهذا الأسلوب ورفض خوض المباراة". جدير بالذكر أن الاتحاد الإيراني لكرة القدم قدم احتجاجا رسميا ضد قرار إلغاء المباراة واحتساب نتيجتها 3-0 لصالح المنتخب الأردني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل