المحتوى الرئيسى

الحكومة العراقية تحاول تهدئة غضب العراقيين بشأن تردي الخدمات

06/08 20:29

بغداد (رويترز) - في جلسة للحكومة العراقية نقلها التلفزيون مباشرة بشكل لم يألفه العراقيون من قبل ظهر رئيس الوزراء نوري المالكي وهو يعاتب وزراءه بقوة بشأن محاولات الحكومة خلال مئة يوم لتحسين مستوى الخدمات المتردي بغية تهدئة غضب المواطنين.وكانت بغداد وعدد آخر من المحافظات العراقية شهدت مظاهرات تطالب الحكومة بالعمل على تحسين مستوى الخدمات ومحاربة الفساد وإيجاد فرص عمل لعدد كبير من العاطلين.ومن أجل احتواء المظاهرات وعد المالكي في نهاية فبراير شباط بالعمل على الاستجابة لمطالب المتظاهرين خلال مئة يوم انتهت يوم الثلاثاء. وهدد المالكي وزراءه بالطرد في حالة فشلهم في الاستجابة لهذه المطالب.وفي جلسة الثلاثاء التي أُعيد بثها يوم الأربعاء اشتكى وزير الكهرباء علي شلال الذي ينتمي الى ائتلاف العراقية -الخصم العنيد للمالكي- من عدم قيام الحكومة بتوفير الاموال اللازمة لوزارته بما يكفي لتغطية مشاريع الكهرباء للعام الحالي.وقال الوزير رعد شلال مخاطبا الوزراء الحاضرين "عندنا مشكلة كبيرة في التمويل... سوف أكرر هذا الموضوع كثيرا... وهو قلة التمويل."وطالب وزير الكهرباء رئيس الحكومة بتوفير الأموال اللازمة لتنفيذ مشروعات وزارته وتحويل الفائض من الأموال الناتجة عن تصدير النفط خلال الشهور الخمسة الماضية لتغطية مشاريع حكومته باعتبارها "أولوية".وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني الذي تحدث قبل شلال قد أعلن ان العراق تمكن من تحقيق فائض من صادرات النفط للأشهر الخمسة الاولى وصل الى 8.7 مليار دولار.لكن وزير المالية قال ان القانون العراقي ينص على ان الفائض يجب ان يستخدم لمواجهة العجز في الميزانية والذي يصل الى 13.4 مليار دولار. لكن شلال أصر على طلبه.وفي رد لم يخل من اللوم قال المالكي لشلال "انتم لم تطلبوا مبالغ ونحن توقفنا عن توفيرها بأي شكل من الأشكال."وتساءل المالكي "انتم ماذا طلبتم حتى الان ونحن لم نوفره؟."ويعتمد العراقيون في تأمين مقدار ضئيل جدا من حاجتهم من الكهرباء على شرائها من أشخاص يقومون بتشغيل مولدات ضخمة في أماكن سكناهم.وقال هاشم الاطرقجي وهو رئيس اتحاد الصناعات العراقية لرويترز "اذا كان الناس لديهم أي أمل بتحسين الكهرباء فان هذا الأمل ضاع بعد هذه الجلسة."لكن لمياء سليم (37 عاما) وهي ربة منزل من بغداد قالت "الكلام جميل لكن المشكلة هي كيف نطبق هذا الكلام الى أفعال؟."وأضافت "الفساد (الادراي) سيمنع كل هذه المشاريع من ان تصبح حقيقة."وقال وزير البلديات عادل مهودر وهو من الكتلة الصدرية في جلسة الحكومة ان 70 في المئة من مشاريع حكومته ما زالت معطلة "بسبب الفساد والبيروقراطية والترهل" في دوائر الوزارة.وبعد انتهاء فترة المئة يوم يتوقع ان تشهد العاصمة بغداد وعدد آخر من المحافظات يوم الجمعة القادم مظاهرات حيث اعتاد المحتجون التظاهر في ذلك اليوم.وفي حين تستعد الحكومة العراقية لاحتمال اندلاع المزيد من الاحتجاجات الشعبية في بغداد يوم الجمعة يتزايد القلق من تصاعد أعمال العنف مع استعداد القوات الامريكية المتبقية في العراق التي يبلغ عددها نحو 47 الف جندي للانسحاب بحلول نهاية العام.وكان خمسة جنود أمريكيين قتلوا في هجوم صاروخي في بغداد يوم الاثنين وهو أكبر عدد من الجنود الأمريكيين يقتل في هجوم واحد بهذا البلد منذ عامين على الأقل.وقال الجيش الامريكي في بيان ان جنديا أمريكيا آخر قتل في جنوب العراق يوم الاربعاء.وعلى مدى الأسبوع الأخير تسببت هجمات بالقنابل في المثلث السني الى الشمال والغرب من بغداد في مقتل 40 شخصا على الاقل واصابة العشرات.وفي بيان نشر في موقع على الانترنت يستخدمه متشددون اسلاميون أعلنت (دولة العراق الاسلامية) فرع القاعدة في العراق يوم الاربعاء مسؤوليتها عن تفجيرات وقعت في الثالث والسادس من يونيو حزيران في تكريت الى الشمال من بغداد. وكانت هذه الجماعة قد أعلنت في السابق مسؤوليتها عن هجوم اخر وقع في الثاني من يونيو في الرمادي غربي بغداد.ويعتقد مسؤولون عسكريون عراقيون ومسؤولون حكوميون ان القوات العراقية ما زالت بحاجة الى المساعدة ولن يكون بامكانها حماية حدود العراق من احتمال وقوع اي عدوان.وطالبت الادارة الامريكية حكومة بغداد بان تحدد موقفها النهائي بشان وجود قوات امريكية في العراق بعد نهاية العام الحالي.وهدد رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وهو حليف رئيسي للمالكي في ائتلافه الهش بتصعيد العمل المسلح اذا قررت الحكومة العراقية تمديد الوجود العسكري الامريكي.(شاركت في التغطية أسيل كامي)من وليد ابراهيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل