المحتوى الرئيسى

بعد انتهاء مهلة المائة يوم ... دعوات لإقالة حكومة المالكي

06/08 01:50

بعد انتهاء مهلة المائة يوم ... دعوات لإقالة حكومة المالكي نوري المالكيبغداد: انتهت مساء اليوم الثلاثاء، مهلة المائة يوم التي منحها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى حكومته لتحسين أدائها، وسط نداءات بالتظاهر في مختلف أرجاء العراق احتجاجاً على سوء الخدمات وتدهور الأوضاع الأمنية. ومن المفترض أن تقعد جلساء علنية ابتداءً من مساء الثلاثاء لعرض تقارير الوزراء والمسئولين على الهواء مباشرة الخاصة بإنجازاتهم والعقبات التي واجهتهم خلال المائة يوم السابقة. وفي ذلك السياق، قالت صحيفة «روماندي» الفرنسية: "إن المهلة لم تحسم حتى بعض المسائل السياسية الحساسة كالتأجيل المحتمل لانسحاب القوات الأمريكية من العراق الذي يوافق نهاية هذا العام، فضلا عن مستقبل المناطق المتنازع عليها بين بغداد ومنطقة الحكم الذاتي في كردستان". كما أشارت إلى عدم وجود أي تقدم في قضية الكهرباء، وتوقعت الصحيفة أن يشهد العراق عودة جديدة لأعمال العنف المميتة والساخنة لا سيما في الجنوب، كما حدث في حزيران/ يونيو 2010. ومن جانبه، قال نوري المالكي في اجتماع حكومي نقل على الهواء مباشرة مساء الاثنين إن "مبادرة المائة يوم معمول بها في كثير من دول العالم، وهي ترتكز على فكرة أن تضع الحكومة سقفا زمنيا أولياً لتعرف من خلاله المؤشرات التي تؤكد إمكانية قيامها بمهامها". واعتبر أن بعض الأطراف "فهموا الخطة بطريقة خاطئة وهناك من يريد إن يشوش على مفهوم هذه المبادرة". وأوضح ان هناك "ثلاثة عناوين تحكم تقييم المبادرة، هي ما تم انجازه وتحقيقه ميدانيا، ثم ماذا تريد الوزارة أن تنجز فالوزير لديه مخطط لأربع سنوات، وهناك أفق نريد أن نكمل به المائة يوم الثانية، وثالثا ما هي المعوقات أمام انجاز المهام المنوطة بالوزراء". مظاهرات تطالب تنادي باصلاحات اقتصادية في العراقوفي تلك الآونة، دعا مدونون عراقيون في مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما "فيسبوك" إلى التظاهر بعد المهلة التي حددها رئيس الوزراء نوري المالكي بزعم تحسين أداء حكومته والتي انتهت الثلاثاء، ويقول كثير منهم ان المهلة لم تحقق أي انجاز. وكان العراق شهد في بداية العام الحالي اكبر تظاهرات منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003، استلهم فيها آلاف العراقيين الحركات الاحتجاجية في العالم العربي، منددين بعدم كفاءة الطبقة السياسية، بحسب قولهم. ودفعت التظاهرات المالكي إلى الإعلان في 27 شباط/فبراير عن انه سيقيم وسيعلن بعد 100 يوم من هذا التاريخ "إخفاقات ونجاحات كل وزير"، ملمحا حينها إلى إمكانية طرد وزراء أو مسؤولين في وزاراتهم.   تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 7 - 6 - 2011 الساعة : 10:44 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 8 - 6 - 2011 الساعة : 1:44 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل