المحتوى الرئيسى

أبو الفتوح: لا يجب خلط الدين بالسياسة.. ولا أسعى لـ«دعم» الأزهر في انتخابات الرئاسة

06/08 18:14

استقبل  الإمام الأكبر، الدكتو رأحمد الطيب، شيخ الأزهر، الأربعاء، الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، بمقر مشيخة الأزهر. تبادل الطرفان خلال اللقاء، سبل النهوض بدور الأزهر ودعمه في المرحلة الحالية حتى يعود لسابق عهده ، ودوره الريادي على مستوى العالم. وقال أبو الفتوح، في تصريحات صحفية عقب انتهاء اللقاء :«لم أحضر لمقابلة الإمام الأكبر للحصول على دعم الأزهر فى الانتخابات الرئاسية، وإنما كان اللقاء من أجل المساهمة فى عودة الأزهر لدوره الريادي، وتبادل الرأي مع شيخ الأزهر حول هذه القضية»، مضيفاً، «لقد تعرض الأزهر لضغوط شديدة في ظل النظام السابق،  إلا أنه ظل شامخاً ومحافظاً على نشر المنهج الوسطي المعتدل». وفى رده على سؤال حول علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، قال أبو الفتوح: «إن ولائي  الأول والأخير للمصريين البسطاء والفقراء، وللأزهر الشريف، وليس لي علاقة حالية بالجماعة إلا أنني أكن لهم كل الاحترام والتقدير».  وحول أستغلال بعض الجماعات الدين في السياسة والعمل الحزبي قال ابو الفتوح: «يجب أن نفرق بين العمل الدعوي من ناحية وبين العمل الحزبي والسياسي من ناحية أخرى، فلا يجب خلط الدين بالسياسة». وفيما يتعلق بحملتة الانتخابية لرئاسة الجمهورية ، أوضح أبو الفتوح أن حملته ستبدأ في غضون الأسبوعين المقبلين، وأن من سيدعمه في الانتخابات هم المصريين البسطاء، مشيراً إلى أنه أبلغ الجهاز المركزي للمحاسبات بمراقبة أية تبرعات تأتي إليه لدعمه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل