المحتوى الرئيسى

ننشر أسباب تأخر توقيع عقد توشكى بين الحكومة والوليد ساعة كاملة

06/08 16:14

قالت مصادر حكومية بارزة، إن سبب التأخير فى توقيع عقد توشكى الجديد، بين شركة المملكة للتنمية الزراعية، المملوكة لرجل الأعمال السعودى الوليد بن طلال، وبين الحكومة المصرية، هو البند الخاص بعملية استرداد الأرض بعد انتهاء حق الانتفاع. وكان مجلس الوزراء، شهد منذ مساء أمس الأول، الاثنين، حالة من عدم الاستقرار فيما يخص الاتفاق على موعد ومكان توقيع العقد، حيث دارت المشاورات بين هيئة مستشارى مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور على الغتيت، ومستشارى الوليد بن طلال، ما بين التوقيع الأولى مساء أمس الأول فى النادى الدبلوماسى وتحديداً فى الساعة الثامنة مساء، وما بين تأجيله إلى ظهر أمس، الثلاثاء. وبحسب المصادر، شهد مجلس الوزراء منذ الحادية عشرة من صباح أمس، الثلاثاء، حالة من الشد والجذب بين الطرفين، وحتى بعد عودة رئيس الوزراء من جولة مرهقة فى مدينتى السادات ووادى النطرون، قبل توقيع العقد النهائى لشركة المملكة، استمر التباحث فى الصالون الملحق بالقاعة الرسمية لمجلس الوزراء. وأكدت المصادر، أن المفاوضات كانت مهددة بين الطرفين فى وجود الوليد بن طلال، وكان الموعد المحدد للإعلان عن التوقيع وعقد المؤتمر الصحفى هو الثانية ظهراً، إلا أنه بسبب "الشد والجذب" لم يتم التوقيع إلا فى تمام الساعة الثالثة، أى أنه تأخر لمدة ساعة كاملة، حيث نجحت المفاوضات المكثفة فى أن المعيار الأساسى فى استمرار تمتع الشركة بملكية الأرض بعد انتهاء حق الانتفاع هو جدية الشركة لزراعة 15 ألف فدان، وهو ما وافق عليه الطرفان، حيث أكد الوليد أن الشركة بدأت بالفعل فى عملية استصلاح هذه المساحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل