المحتوى الرئيسى

إعادة فتح معبر رفح بين غزة ومصر بعد خلاف

06/08 14:09

غزة (رويترز) - قال مسؤولون إن معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر أعيد فتحه يوم الاربعاء بعد اغلاقه لمدة أربعة أيام بسبب خلاف بين القاهرة وزعماء حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في غزة بشأن ترتيبات السفر.وقال شهود إن حافلة تقل 60 فلسطينيا عبرت الحدود من غزة إلى مصر عند معبر رفح وهو نقطة الاتصال الوحيدة للقطاع مع العالم الخارجي. وابتهج فلسطينيون ينتظرون القيام بنفس الرحلة عندما استمعوا الى هذه الانباء.وقال جمال الدهشان (48 عاما) الذي كان ينتظر دخول مصر منذ يوم السبت "انها أخبار طيبة ان أعيد فتح المعبر وامل في ان تصبح الامور أكثر يسرا وان يصل كل مسافر الى وجهته."وسهلت مصر اجراءات عبور الحدود يوم 28 مايو آيار ومددت ساعات فتح المعبر والغت شرط الحصول على تأشيرة لكثير من الفلسطينيين.وطالب المحتجون المصريون الذين أطاحوا بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة هذا العام الحكومة المصرية بتحسين العلاقات مع الفلسطينيين.وقال بعض مسؤولي حماس ان السلطات المصرية غيرت رأيها فيما يبدو في وقت لاحق وحاولت ابطاء تدفق الفلسطينيين الذين يغادرون القطاع الساحلي.ويوم السبت قالوا ان المصريين اغلقوا على غير توقع المعبر تماما لأعمال صيانة لم يعلن عنها من قبل مما آثار أعمال شغب محدودة عند الحدود. وقال حاتم عويضة مدير معابر غزة الذي عينته حماس ان قرار مصر يوم 28 مايو كان شجاعا وانهم يريدون ان تستمر الترتيبات وان المعبر مفتوح.ونفى مسؤول حدودي مصري ان مصر أغلقت المعبر قائلا ان حماس هي المسؤولة عن اغلاقه من جانبها. وقال المسؤول ان معبر رفح يعمل وفقا لآلية أعلنتها مصر من قبل وبدأت استخدامها يوم 28 مايو.ووفقا لتعليمات السفر المصرية الجديدة يعمل المعبر ستة أيام في الاسبوع بدلا من خمسة أيام ولساعات اطول. ولم يعد يطلب من النساء والقصر والرجال الذين تزيد أعمارهم على 40 عاما الحصول على تأشيرة لدخول مصر.وعبر مسؤولون اسرائيليون عن غضبهم لان مصر لم تنسق فتح المعبر معهم.وتقول اسرائيل انه يجب على مصر ألا تذعن لمطالب حماس بالسماح بمرور سلع تجارية عبر رفح وهو اجراء سيقوض حصارها المستمر منذ أربعة أعوام للاراضي التي سيطرت عليها حماس في عام 2007 بعد اقتتال مع القوات الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس.من نضال المغربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل