المحتوى الرئيسى

زكارنة والبنك الاسلامي الفلسطيني .. قصة نجاح

06/07 22:11

زكارنة والبنك الاسلامي الفلسطيني .. قصة نجاح بقلم : د . سمير محمود قديح كاتب وباحث فلسطيني شهد البنك الاسلامي الفلسطيني مراحل عديدة من الشد والجذب وظروف خارجية وداخلية شكلت تحديات امام مسيرة البنك ، وظن البعض ان هذا البنك من الصعب عليه مواجهة مثل هذه التحديات الصعبة ، وهذا امر طبيعي ان يظن البعض بمدى قدرة ادارة البنك الاسلامي الفلسطيني على مواجهة مثل هذه التحديات . وعندما قرر مجلس الادارة اختيار الدكتور محمد فايز زكارنة رئيسا لمجلس ادارة البنك الاسلامي كانت خلفيات القرار ان ينهض الدكتور زكارنة بالبنك باعتبار ان الدكتور محمد فايز زكارنة رجل اعمال معروف على الساحة العربية ومن رجال الاعمال الفلسطينيين المرموقين في دولة الامارات العربية ويترأس مجموعة شركات تجارية تعتبر من انجح المجموعات التجارية الفلسطينية في الامارات العربية . من الواضح ان رهان البنك الاسلامي الفلسطيني على قدرات الدكتور محمد فايز زكارنة كان في محله . في البداية واجه الدكتور محمد زكارنة التحديات والصعوبات بصبر والتزم الصمت وقرر ان العمل سيد الموقف وليس الكلام والمهاترات ، فأعاد بناء البنك الاسلامي الفلسطيني خلال السنوات الماضية ولم يطلب الرجل اكثر من فرصة كي يعمل ، وكان مجلس الادارة حكيما ورأوا في الدكتور زكارنة خير من ينهض في البنك ووضعوا ثقتهم فيه وبدأ الرجل عمل دؤوب وبصمت حتى تحول البنك الاسلامي الفلسطيني وعن جدارة من اهم البنوك الفلسطينية واصبح البنك يحظى بثقة رجال الاعمال والمستثمرين والعملاء . الان تحققت النقلة النوعية للبنك الاسلامي الفلسطيني وترسخت مكانته على مستوى القطاع الاقتصادي الفلسطيني ويتقدم بسرعة كبيرة وانتهى عهد الخطوات البطيئة وسير السلحفاء ، فالقفزات النوعية متعددة والافاق مفتوحة على مصراعيها امام البنك الاسلامي الفلسطيني كأهم البنوك الفلسطينية . هذا الجهد الذي قام به الدكتور محمد فايز زكارنة يستحق التقدير والاحترام واثبت عن جدارة انه من خيرة رجال الاعمال الفلسطينيين الذي قرر الاستثمار في مناطق السلطة الفلسطينية . نتوقع انجازات جديدة وكبيرة للبنك الاسلامي الفلسطيني في المرحلة القريبة القادمة نظرا لمصداقية البنك والتسهيلات التي يقدمها للمواطن الفلسطيني واهتمامه بكل شرائح المجتمع .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل