المحتوى الرئيسى

الجبهة الشعبية – القيادة العامة تقتل...... بقلم: سائد جاسر

06/07 20:49

خبر .. قد يكون كتب بالدم على صفحات المواقع الإخبارية، أو قد يكون كتب بالحبر لأنه يبدو أن الحبر أمسى في هذا الوقت أغلى من الدماء. وأقصد هنا دماؤنا نحن. فحاش لله أن يكون دم الصهيوني رخيص عند أبناء جلدته كرخصة دمنا عند أبناء جلدتنا، دعاة تحرير الأرض والإنسان. * كعادتي في منتصف كل ليل أقلب صفحات الأخبار، وأتعب نفسي لعلي أجد خبرا يبعث الفرح أو شيئا من الأمل في هذا القلب وتلك الروح التي لم تعد تحتمل المزيد من المآسي والويلات التي حلت على شعبنا الفلسطيني المناضل. وإذا بي التقط خبرا كاد أن يفرحني حيث رأيته يتصدر صفحة الأخبار وبالخط العريض جدا. الجبهة الشعبية-القيادة العامة تقتل... وعند كلمة تقتل وقبل أن أكمل قراءة العنوان انتابني لوهلة شعور بالفرح ظنا مني أن الجبهة الشعبية حين تقتل فلا بد أنها ستقتل جنود الاحتلال أو مستوطنين. ولكن وبكل أسف أكملت قراءة الخبر.(تقتل 14 فلسطينيا وتصيب 45) وبشكل عفوي حركت راسي يسارا ويمين وكأني أقول لنفسي لا..لا. وعدت أقرأ الخبر مرة أخرى وأعيد مرة أخرى. وشعرت بأني أول مرة أقرأ خبرا باللغة العربية. لأن الشطر الأول من الخبر لا ينسجم مع النصف الأخر منه. فالجبهة الشعبية تقتل؟؟ نعم إلى هنا صحيح ومستوعب. ولكن تقتل 14 فلسطينيا وتصيب 45 آخرين. فهذا الشق الغير متناسق مع ما سبقه. ودخلت لمزيد من التفاصيل. وحل بقلبي مزيدا من القهر ومزيدا من الحزن. وجال في فكري الكفر.! نعم الكفر!، فاشهدوا يا كل من تقرؤوني، ويا كل من تسمعوني. اشهدوا بأني كافر بتلك الجبهة، وكافر بجبريلها اللا أحمد ولا أؤمن بأي من ينتمي لها إلا إذا ألقى بسلاحه غدا غيرة واحتجاجا على دماء أبناء شعبه التي أسالوها دعاة التحرير. اشهدوا بأن كل فلسطيني بريء ممن يسهل للاحتلال مهمته أو يكملها كم فعل جبريل وأزلام جبريل. فلقد بدأ الاحتلال المهمة وقتل متظاهرين جاءوا إليه ليقولوا بأن الأرض التي اغتصبها نحن أصحابها وسنعود لها. عاجلا أم أجلا. ولم يكن معهم جبريل ولا أزلام جبريل. لان وقتهم ثمين لا يليق أن يضيعوه في مسيرات ضد الاحتلال. وكان يعد العدة ليكمل المهمة فالاحتلال بدأها بقتل المتظاهرين العزل. وجبهتنا أتمتها بقتل من شيع جثامينهم. هنيئا لك يا جبريل. وهنيئا لكم يا أزلام جبريل. هنيئا لكم قتلنا. وهنيئا لكم رضا أسيادكم عليكم من عرب ويهود. ولكن. عليكم أن تتذكروا بأن تلك الدماء التي سالت ستلعنكم. وستلعنكم. وستبقى تلعنكم. ولأبناء شعبي رب منتقم هو حسبهم وحسيبهم . لكم الله يا من تدفعون دمكم عربونا لرضا أسياد جبريل. وثمنا لإقامة جبريل. سائد جاسر الكاس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل