المحتوى الرئيسى

جريمة جسر الشغور.. والفبركة الاعلاميه.. والتحرك الفرنسي المشبوه بقلم المحامي علي ابوحبله

06/07 19:16

جريمة جسر الشغور ..... والفبركة الاعلاميه ... والتحرك الفرنسي المشبوه بقلم المحامي علي ابوحبله بعض القنوات الاعلاميه الماجوره والتي جندت نفسها والقائمين عليها لخدمة المشروع الأمريكي الصهيوني الغربي لتقسيم الوطن العربي لصالح الأمن الإسرائيلي تأبى أن تخرج عما هو مخطط لها ورضيت على نفسها أن تسير في مخطط التضليل الإعلامي هذا التضليل الذي تجسد في كيفية سرد وقائع جريمة جسر الشغور والذي ذهب ضحيته أكثر من مائة وعشرون شرطيا وجنديا سوريا هذا الحدث الجلل لهذه الثورة المسماة بثورة الشعب السلمية تم سردها من قبل الإعلام الموجه ضمن مخطط التآمر على سوريا والوطن العربي أن تمردا حصل في الجيش السوري وان القوات السورية قامت بتصفية المتمردون ، الإعلام المضلل لم يسرد الحقيقة ولم يروي تفاصيل ما جرى والذي أكدته وسائل إعلام مستقلة حيث أكدت أن مسلحين متمردون قاموا بالتخريب والقتل والاحتماء بالمدنيين وللأسف فان الإعلام المفبرك يستند في أقواله إلى المراصد الحقوقية هذه المراصد التي أصبحت مثار شك وريبه كونها تنقل أحداث هي بعيده عنها وتدعي بوقائع وأحداث تفتقد إلى دليل ملموس وان بعضا من هذه المراصد الحقوقية هي مموله من جهات أجنبيه وهي مواليه لهذه الجهات ما يعني أن بعضا من هذه المراصد والقائمون عليها يعملون لخدمة أغراض وأهداف المشروع الأمريكي الصهيوني الأوروبي الجديد الذي ترسم معالمه للمنطقة ، إن للإعلام دور في هذه المعركة ودور الإعلام هي فبركة الخبر وفبركة الحدث وإثارة الفتن والبلابل وان ما تقوم به بعض وسائل الإعلام التي نالت الرضا الأمريكي والدعم الأمريكي للدور الذي قامت وتقوم به تلك الوسائل لنشر الفوضى ألخلاقه قد لقي انعكاسا بين الجمهور العربي الذي يعهد دورا لهذا الإعلام المفبرك بحيث يقع المواطن العربي ضحية هذا الإعلام المضلل إن مفصل المؤامرة الذي رسمت معالمها ومخططها أمريكا والصهيونية العالمية والتي أوكلت مهمة تنفيذه على ارض الواقع لفرنسا هذه ألدوله الاوروبيه اليوم الذي تقوم بهذا الدور المشبوه ضمن مخطط مشترك حيث أن فرنسا أول من اعترفت بالمجلس الانتقالي الليبي وهي من أرسلت الصهيوني الفرنسي هنري ليفي ليكون ممثلها في بغازي وهي من عملت على حث ألجامعه العربية لاستصدار قرار لدعم مخطط حلف الناتو للمشاركة في دعم ما سمي بالثورة الليبية التي نأمل أن يكون الثوار الليبيون على اطلاع بحقيقة المخطط الأمريكي الصهيوني الفرنسي والهادف لبسط السيطرة على مقدرات الشعب الليبي بعد أن استنفذت هذه القوى نظام ألقذافي لتنفيذ مخططاتها ومأربها في المنطقة واليوم تحت اسم حماية المدنيين وتحت حجة خروج النظام في سوريا عن الشرعية الدولية تتحرك فرنسا نحو مجلس الأمن لاستصدار قرار يتيح لحلف الأطلسي للتدخل في الشأن السوري هذا التدخل إن تم لمصلحة من هل القضاء على القوات السورية وضرب مقدرات الجيش السوري لصالح الشعب في سوريا هل ضرب المنشات الدفاعية وضرب القواعد السورية لمصلحة الشعب السوري ، فرنسا هذه التي تدعي أنها صانعة الحرية وحامية حرية الشعوب عليها أن تمنح الحرية للمهاجرين في فرنسا وعليها أن تحارب العنصرية في أراضيها وعليها أن تمنح العرب والمسلمين في أراضيها حقهم في الحرية والكرامة لقد نسي وزير الخارجية الفرنسي الذي يتحدث عن حقوق الإنسان ما ارتكب بالأمس ضد المتظاهرين في فرنسا وكم من القتلى سقط أثناء التظاهر وماهية الجرائم التي ارتكبت بحق هؤلاء الذين عبروا عن رفضهم للسياسة الفرنسية إنها المغالطة التي ترتكبها فرنسا التي تدعي أنها حامية الحرية لان فرنسا اليوم تقوم بدور مشبوه وتقوم بمؤامرة مشتركه ما بين أمريكا والصهيونية بادوار مرسومه وومنهجه علينا الحذر منها وبكيفية مواجهتها لأنها تشكل خطرا داهما على وطننا العربي وتستهدف مواطننا العربي وتضلله لتنفيذ مؤامرة التقسيم وجريمة جسر الشغور هي ضمن مخطط يستهدف سوريا الوطن ويستهدف سوريا المواطن ويستهدف إلى إيقاع الفتنه بين السوريين لنحذر كل أولئك المضللين ولنكشف حقيقة الدور لهذا الإعلام المفبرك والمضلل والذي رائده في العمل اليوم وزير الإعلام الألماني لهتلر الذي قال في يوم من الأيام اكذب فاكذب حتى يصدقك الناس وعلينا أن لانقع في فخ هذا التضليل وان لانصدق الإعلام المضلل وان نعمل على إفشال مخطط التقسيم للوطن العربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل