المحتوى الرئيسى

لينا زهرالدين: الجزيرة انحرفت عن مهنيتها من زمان..ومحظوظة انني غادرت

06/07 18:27

غزة - دنيا الوطن  تحدثت الإعلامية في قناة الجزيرة سابقاً "لينا زهر الدين" لبرنامج "صباح المدى" مع "لانا مدور" عن كتابها "الجزيرة ليست نهاية المشوار" الذي اصبح موجوداً في المكتبات، وأوضحت ان الكتاب هو عبارة عن سرد لتجربة شخصية ومهنية في المحطات التي عملت بها كالـNBN وتلفزيون ابو ظبي وصولاً الى الجزيرة، التي كان لها النصيب الاكبر من الكتاب اي ما يقارب الخمسين الى ستين في المئة منه بعدما امضت في القناة مدة ثماني سنوات.  زهر الدين اشارت الى انها لم تركز في كتابها على سياسة الجزيرة بقدر ما تحدثت عن طريقة التعاطي الإداري مع الإعلاميين في قناة الرأي والرأي الآخر حيث كان ممنوعاً انتقاد اي مدير، مشددةً على انها وزميلاتها تركن بعد خلاف مع اشخاص داخل الادارة ممن امعنوا في الاساءة لهذه الادارة و في شخصنة الامور، مؤكدةً انّ "اعلاميّي الجزيرة يليق بهم ان يعاملوا بإحترام و شفافية و مهنية عالية كيف لا و هي ترفع الرأي و الرأي الاخر في حين حرية الرأي معدومة داخل القناة بسبب بعض الاشخاص". زهر الدين اكدت ان الجزيرة انحرفت منذ زمن عن حياديّتها اي قبل الثورات، انما تكشّف هذا الانحراف خلال الثورات، و ذلك لإعتبارات سياسية واضحة، مشددةً على ان الجزيرة هي مشروع سياسي بامتياز مثل كل القنوات الاخبارية في العالم العربي والعالم. واعلنت زهر الدين انها محظوظة جدا لأنها ليست على شاشة الجزيرة في مرحلة الثورات العربية، وقالت: "احمد ربي ان استقالتي سبقت هذه الثورات لانها كانت ستحصل عاجلاً ام آجلاً لأن لي خطّي و نهجي، انا مقاومة حتى العظم، هكذا ولدت و هكذا سأبقى، انا من الجنوب وعايشت المأساة والاحتلال، لذا لا يمكن ان اكون الا مقاومة". ونفت بشكل قاطع مسألة انتقالها الى قناة "العربية" وقالت: عرض عليّ منذ اربع سنوات الانتقال الى قناة العربية، وفي حينها كانت في اوج نشاطها، لكنني رفضت، لأن سياسة "العربية" واضحة فهي لسان حال السعودية". ولم تجد زهر الدين في اي قناة موجودة اليوم تجسيداً لطموحاتها الإعلامية لذا قالت إنها تنتمي الى قناة مازالت مشروع حلم لم يتحقق بعد. واعلنت ان توقيع كتابها سيتم في 12 تموز، ذكرى بداية حرب تموز، لأن هذا التاريخ يعني لها الكثير، في دار نقابة الصحافة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل