المحتوى الرئيسى

صحف تل أبيب: إسرائيل تتصدر دول في العالم في امتلاك الرؤوس النووية باستثناء روسيا وأمريكا

06/07 17:47

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح الثلاثاء بالمبادرة الفرنسية لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وقالت «يديعوت أحرونوت» إنه لا توجد أي إشارات على نجاح الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات بين الجانبين، في حين ذكرت «معاريف» أن «المصالح الإسرائيلية والأمريكية لعبتا دوراً في قتل المبادرة الفرنسية»، أما «هاآرتس» فقد نقلت تصريحات عن رئيس الموساد الأسبق «شبتاي شابيط» قال فيها إنه من الصعب رؤية نتائج الثورات العربية، إلا أنه توقع أن لا تسفر هذه الثورات عن ديمقراطية على النظام الغربي. «يديعوت أحرونوت» وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن تقارير أمريكية أفادت بعدم وجود أي تقدم في الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل، وأشارت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، غير معني بالخروج من الأزمة الحالية، وأنه لن يتخذ أي خطوات من شأنها العودة إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى، في حين أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مستمر في خطواته الرامية إلى التوجه إلى الأمم المتحدة من أجل الحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67، وأشارت الصحيفة أن عباس يحمل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مسؤولية هذا الوضع. من ناحية أخرى، نشرت «يديعوت أحرونوت» صوراً قالت إنها لنشطاء منظمة IHH التركية، التي تتهمها إسرائيل بأنها منظمة إرهابية، وهم يقفون على متن سفينة مرمرة أثناء توجهها العام الماضي إلى قطاع غزة، وهجوم الجيش الإسرائيلي عليها، ما أسفر عن سقوط 9 شهداء أتراك، وقالت الصحيفة إن النشطاء «كانوا يحملون أسلحة نارية»، وأن العضو العربية في الكنيست الإسرائيلي، حنين الزعبي، التي شاركت في الأسطول، وفرض الكنيست عقوبات عليها بعد ذلك، شاهدت ذلك بعينيها ومع ذلك تنوي المشاركة في الأسطول القادم في منتصف الشهر الجاري.   «معاريف»   وذكرت صحيفة «معاريف» أن البيت الأبيض الأمريكي يرى أنه لا فائدة من المبادرة الفرنسية الجديدة، التي طرحها وزير الخارجية الفرنسي «آلان جوبيه» على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، والهادفة لاستئناف المفاوضات بين الجانبين، لمناقشة الترتيبات الأمنية والحدود، وتأجيل قضية القدس واللاجئين. وأشارت الصحيفة أن «المصالح الأمريكية والإسرائيلية المشتركة لعبت دوراً في قتل المبادرة الفرنسية، فبينما يعارض نتنياهو المبادرة، تخشى الإدارة الأمريكية أن تحتل فرنسا مكانها كراعي لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين». ونشرت صحيفة «معاريف» تقريراً للمعهد السويدي للبحوث الدولية والسلام جاء فيه أن 6 دول باستثناء الولايات المتحدة وروسيا تمتلك أكثر من 5000 رأس حربي نووي يمكن «استخدامها في أي وقت في مختلف أنحاء العالم»، واحتلت إسرائيل المرتبة الأولى بين هذه الدول الست، لتليها بريطانيا، الصين، فرنسا، الهند، باكستان، وذلك رغم عدم إعلان إسرائيل حتى الآن بشكل رسمي امتلاكها سلاح نووي. «هاآرتس»   صحيفة «هاآرتس» نقلت عن رئيس الموساد الإسرائيلي الأسبق «شبتاي شابيط» قوله إن الثورات العربية من الصعب رؤية نتائجها، إلا أنه «يمكن القول إنها لن تكون ديمقراطية على النظام الغربي»، وضرب «شابيط» مثلاً بـ«البلدين اللتين نجحت فيهما الثورة»، مشيراً إلى مصر وتونس، وقال إن الإشارات الآتية من كلتا البلدين حتى الآن «لا تشير إلى أي بوادر ديمقراطية»، بقدر ما تشير إلى صعود للتيارات الإسلامية، ورفض «شابيط» التخوفات الإسرائيلية من حصول الفلسطينيين على اعتراف بدولتهم في سبتمبر المقبل، وقال إن هذه الخطوة «ليست خطر على إسرائيل» و«ليست نهاية العالم» وإنها «قد تكون سيئة ولكن ليست قاتلة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل