المحتوى الرئيسى

الجمل: المرحلة الانتقالية تنتهي 31 ديسبمر بانتخاب البرلمان ورئيس الجمهورية

06/07 17:14

بيروت - أ ش أ - أكد الدكتور يحى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء أن مصر بعد ثورة 25 يناير وبعد إنهاء المرحلة الانتقالية تدخل مرحلة الحياة الدستورية الحقيقية، التى يستطيع فيها البرلمان ممارسة دوره فى الرقابة والتشريع والإسهام فى بناء الحياة الاقتصادية والاجتماعية التى تتلاءم مع تطلعات الشعب فى الحياة الكريمة وفى تحقيق دولة الرفاهية.وقال الجمل إنه بعد تنحى الرئيس السابق شكل المجلس الأعلى للقوات المسلحة مجلسا جديدا للوزراء وبدأنا مرحلة من الشرعية الثورية حيث سقط دستور 1971 وصدر إعلان دستورى من 62 مادة ينظم المرحلة الانتقالية التى يفترض أن تنتهى فى 31 ديسبمر القادم حيث يكون قد تم انتخاب البرلمان الجديد وكذلك رئيس الجمهورية وتشكيل جمعية تأسيسية من 100 عضو لوضع الدستور الجديد من أجل الانتقال إلى الشرعية الدستورية.جاء ذلك خلال  مشاركة الجمل فى الندوة المقامة فى بيروت حول تعزيز دور البرلمانات فى مواجهة التأثير الاجتماعى للاصلاحات الاقتصادية وتقوية البرلمان الإليكترونى فى مصر والعراق ولبنان.وأضاف أن بلادا كثيرة فى العالم الثالث يوجد بها نصوص دستورية ولكن لم تكن هناك حياة دستورية حقيقية .. موضحا أن الثورة المصرية لم تأت فجأة وإنما كانت لها مقدمات وتراكمات على مدى العشر سنوات السابقة على الأقل وبلغت هذه التراكمات ذروتها فى انتخابات مجلس الشعب فى أواخر 2010 والتى أهدرت فيها كل القيم والنظم وأغفلت فيها إرادة الشعب وسيادة القانون وكان التزوير فاضحا مثيرا.وأعرب عن اعتقاده بأن مصر سوف تنجح فى مواجهة التحديات التى تواجهها فى عملية بناء النظام السياسى والديمقراطى على أرض مصر.ومن المقرر ، ان يشارك الدكتور عبدالعزيز حجازى رئيس مجلس الوزراء الأسبق ورئيس الاتحاد العام للمنظمات غير الحكومية فى مصر فى ورشة العمل حول (توسيع مشاركة المجتمع المدني نحو عقد اجتماعى جديد) في الجلسة الختامية لهذه الندوة حول تعزيز دور البرلمانات في مواجهة التأثير الاجتماعي للاصلاحات الاقتصادية وتقوية البرلمان الاليكتروني في مصر والعراق ولبنان والمنعقدة داخل مجلس النواب اللبناني بحضور مكثف من الوزراء والنواب اللبنانيين والدول العربية ومن إيطاليا من جانب جياني دي.اقرأ أيضا:يحيى الجمل: لن يُسمح بإقامة دولة دينية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل