المحتوى الرئيسى

07-06-2011 أشرف زكي: أنا الأحق بمنصب النقيب   عبد الرحيم موسى

06/07 18:07

أكد د. أشرف زكي أنه لا يتخيل نفسه بعيدا عن منصب نقابة المهن التمثيلية والذي ينافس عليه في الانتخابات المقبلة، مشيرا في حواره لـ " عيون ع الفن " أنه عاش مع النقابة حوالي 25 عاما، ولا يتخيل الدنيا من غيرها وارتبط بكل أعضائها ارتباطا وثيقاً، والعمل النقابي شيء هام جدا بالنسبة له,وحول أسباب ترشحه للنقابة من جديد رغم أنه سبق أن قدم استقالته منذ شهور قليلة، أشار أشرف زكي أن سبب تقديم استقالته من قبل يعود إلى تقديره للظروف العصيبة التي كانت تمر بها البلاد وقتئذ ولم يشأ أن تحدث فتنة داخل جدران النقابة، وهو النقيب الوحيد الذي تقدم باستقالته حفاظا على النقابة، لكنه عاد ورشح نفسه من جديد ليثبت أنه الأحق بالمنصب وايضا لرغبته الشديدة في خدمة أعضاء النقابة، خصوصا بعدما تلقى مكالمات كثيرة هاتفية من الكثير من زملائه لمس خلالها رغبتهم الشديدة للعودة مجدداً إلى النقابة.ورفض زكي اتهامه بأنه أحد رموز الحزب الوطني المنحل موضحا أنه لم يكن يعلم بكم الفساد المستشري في النظام السابق وان هناك الكثير من المصريين كانوا يشعرون بالفساد لكنهم تفاجأوا بحجمه بعدما سقط النظام القديم، وأنا واحد من ضمن هؤلاء، وعموما لم أتورط يوما في قضية فساد والحمد لله "ذمتي نظيفة"وأضاف زكي: بعض الناس حاولوا الزج باسمي في تنظيم المظاهرات المؤيدة للرئيس السابق محمد حسني مبارك، لكن ذلك لم يحدث على الإطلاق ولم أجبر الفنانين على المشاركة في هذه المظاهرات، وطالب زكي بضرورة احترام الرأي والرأي الآخر، وهذه أبسط قواعد الديمقراطية، وبدلا من أن يشتم الناس ويسب بعضهم بعضا يجب أن يتحاوروا لتقريب وجهات النظر.وشدد زكي على أنه في حالة نجاحه لن يصفي حساباته مع خصومه الذين طالبوا بإسقاطه في الدورة السابقة، موضحا أن أهدافه أسمى من ذلك بكثير، ومنها تطوير الخدمات العلاجية، والتأمين على حياة الفنان، ومشروع إسكان الشباب، كما يسعى إلى بناء مدينة سكنية عبارة عن "دار مسنين" للفنانين الكبار في السن، وأيضا يهدف برنامجه الانتخابي إلى محاولة القضاء على البطالة التى يعاني منها بعض فناني الفرق الشعبية وفرق الباليه، وكذلك تطوير مستوى فناني العرائس خصوصا أن تلك النوعية من الفنون في طريقها إلى الانقراض، وأيضا لن يغفل تأمين العاملين بالسيرك على مخاطر المهنة.وبسعة صدر رحب زكي بإمكانية التعاون مع أي مرشح آخر في حالة فوزه، قائلا "إذا فزت بالمنصب أرحب بأي اقتراحات من أي شخص بالنقابة، وفي حالة خسارتي فأنا على اتم استعداد للمشاركة بالرأي والمجهود لخدمة الأعضاء. معربا عن رغبته الشديدة في استكمال المشروعات الخدمية التي بدأها في الدورة السابقة أثناء توليه رئاسة النقابة.وقال زكي : أحترم جميع المنافسين ومنهم أحمد ماهر وأشرف عبد الغفور فهم فنانين كبار وشاركوا في أعمال فنية هامة جدا، والجميع يحترمهم، لكن العمل النقابي شيء والمشاركة في الأعمال الفنية شيء آخر، والعمل النقابي يحتاج إلى جهد كبير ودءوب ونشاط مستمر، لخدمة أعضاء النقابة وتلبية رغباتهم، واعتقد أنه لدي خبرة كبيرة في ذلك المجال.وحول موقفه من إعلان جماعة الإخوان المسلمين عزمها إنتاج أعمال فنية، رحب زكي بتلك التجربة مشيرا إلى أنه يأمل أن تهدف تلك الأعمال إلى خدمة الجمهور والمجتمع، معربا عن أمله في أن ترتفع نسبة وعدد الأعمال الدينية الفنية.أما فيما يتردد حول علاقته بوزير الإعلام السابق أنس الفقي وما يتردد عن أن الأخير وقف وراء توليه منصب مساعد الوزير لشئون الدراما، عبر زكي عن غضبه الشديد من ذلك الأمر وتلك الشائعات موضحا أنه تم اختياره من قبل جهات رقابية معينة لمحاربة الفساد داخل الوزارة، ولم يبقى في المنصب سوى أيام معدودة فقط، كما قال: لا يعلم أحدا أن مكتبي في الوزارة كان عبارة عن 3 أمتار فقط، وكنت أستحي من أن أقابل أحدا به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل