المحتوى الرئيسى

اللجنة الأولمبية البحرينية تعلن عن شعار وتعويذة "الأولمبياد الخليجي"

06/07 16:40

المنامة – حسن علي أعلنت اللجنة الأولمبية البحرينية عن شعار دورة الألعاب الرياضية الأولى لدول مجلس التعاون والذي يحمل مسمى "البحرين 11- خليج واحد.. هدف واحد"، وتعويذة الدورة "غالب"، اللذين يجسدان روح الترابط والأخوة المتينة التي تجمع ما بين دول مجلس التعاون الخليجي. جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقد الثلاثاء 7-06-2011، بالصالة الرياضية لمدينة خليفة الرياضية في العاصمة البحرينية المنامة، بحضور الرئيس التنفيذي للجنة الأولمبية البحرينية الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، والأمين العام للجنة الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة، ورئيس مجلس إدارة شركة "نتيزن" الشريك الإعلامي والتجاري للدورة خالد الدوسري، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والخليجية. وقال خالد بن حمد خلال المؤتمر الصحافي إن اللجنة المنظمة بذلت جهوداً كبيرة منذ نيل البحرين ثقة الأشقاء الخليجيين لتنظيم هذه الدورة التي ستكون محط أنظار الكثيرين من جميع أنحاء العالم، وستبرهن على قدرة البحرين في استضافة وتنظيم فعاليات بهذا الحجم والمستوى. وذكر خالد بن حمد أن اللجنة المنظمة لم تحدد حتى الآن خط سير انطلاق الشعلة، حيث ستكون هناك الكثير من المؤتمرات الصحافية اللاحقة التي ستكشف العديد من التفاصيل الأخرى المتعلقة بالدورة، وأضاف أن اللجنة المنظمة تعاقدت مع شركة "نتيزن" التي ستكون الشركة الراعية الوحيدة لهذه الدورة. وتناول أحمد بن حمد استعراضاً تاريخياً للمراحل التي سبقت فكرة إقامة هذه الحدث الرياضي الذي كان يمثل "حلماً" بالنسبة لأهل الخليج، موضحاً أن الأمير الراحل فيصل بن فهد آل سعود والشيخ فهد الأحمد الصباح بذلا جهوداً كبيرة من أجل تنظيم هذا الحدث، لكن ظروف كثيرة حالت دون إمكانية ذلك، حتى دخول الكثير من القيادات الشابة للجان الأولمبية الخليجية أبرزهم الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية الخليجية ساهم في دعم الفكرة وتطورها حتى لاقت استحسان الجميع في اجتماع رؤساء اللجان الأولمبية الخليجيين بدولة الكويت في مارس 2010. وقال أحمد بن حمد إن دورات الخليج القادمة ستنطلق دون الألعاب المصاحبة الثلاث وهي كرة اليد والطائرة والسلة، وستكون الأعمار مفتوحة للمشاركة في الدورة بالنسبة للاعبي كرة القدم، ولن تقتصر على اللاعبين الأقل من 23 عاماً. وأوضح أحمد بن حمد أن الدورة التي ستنطلق من 11 حتى 22 أكتوبر المقبل ستتضمن 11 رياضة مختلفة وهي كرة القدم، كرة السلة، كرة اليد، كرة الطائرة، ألعاب القوى، السباحة، سباق القدرة، سباق الدرجات الهوائية، البولينغ، كرة الطاولة للسيدات، كرة الهدف لذوي الاحتياجات الخاصة، وستقام المنافسات على 10 مرافق رياضية من بينها مدينة خليفة الرياضية، وصالة البولينغ بمجمع مدينة سترة، وحلبة البحرين الدولية، وقرية القدرة العالمية. وأشار إلى أن الهدف من هذه البطولة التي ستقام برعاية جلالة الملك هو الارتقاء بمستوى الرياضة في دول الخليج، وتطوير قدراتهم وإمكانياتهم للمشاركة في الاستحقاقات الأكبر مثل دورة الألعاب الأولمبية ودورة الألعاب الآسيوية ودورة الألعاب العربية، حيث إن اللجان الأولمبية الخليجية حرصت على أن تقام هذه الدورة قبل دورة الألعاب العربية بشهرين تقريباً لتفسح المجال أمام اللاعبين للاستعداد الأمثل قبل المشاركة في هذا الحدث العربي المهم. ومن جانبه، قال خالد الدوسري إن شركته تفخر لكونها شريكاً في دورة البحرين 11، حيث ستعمل على تحقيق رؤية هذه الدورة، مؤكداً أن الشركة ستقوم بإبرام اتفاقيات مع بعض القنوات الرياضية المعروفة لضمان تمكن كل بيت في منطقة الخليج والشرق الأوسط لمتابعة الحدث وتعريف الشارع الرياضي بالمتنافسين وجعلهم نجوماً وأبطالاً حقيقيين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل