المحتوى الرئيسى
alaan TV

محمود مرسي‏..‏ الممثل

06/07 16:39

وإذا استرجعت أدوار مرسي المولود في‏7‏ يونيه‏1923,‏ وهي ليست كثيرة بالمناسبة‏,‏ فستجد أن كل دور منها تحول إلي نموذج للشخصية‏,‏ عتريس في شيء من الخوف‏(1969,‏ إخرج حسين كمال‏)‏ أصبح مثالا للديكتاتور‏,‏ أبو العلا البشري في المسلسل الذي يحمل اسمه‏(1985,‏ إخراج محمد فاضل‏)‏ هو نموذج للرجل المثالي الدونكيشوتي‏,‏ عيسي الدباغ في السمان والخريف‏(1967,‏ إخراج حسام الدين مصطفي‏),‏ صورة الكفار في فيلم فجر الاسلام‏(1971,‏ إخراج صلاح أبو سيف‏),‏ وغيرها من الأدوار التي أصبحت أنماطا‏,‏ رغم عدم نمطيته في أدائها‏.‏ وإذا كان ملمح لشخصية محمود مرسي فهو الجدية‏,‏ والطريف انه لم يواجه الكاميرا قبل الأربعين من عمره‏(39‏ علي وجه الدقة‏),‏ فقد ولد في الاسكندرية‏,‏ ودرس فيها‏,‏ لم يكن والده يعيش مع والدته‏,‏ ورغم ذلك فقد كان مثالا للانضباط‏.‏ عندما توفي أبوه ورث عنه مبلغا من المال‏,‏ أخذه وسافر به إلي أوروبا لدراسة السينما‏,‏ بعد أن درس هنا الفلسفة‏,‏ وعندما انتهت أمواله عمل بالإذاعة الفرنسية‏,‏ ثم البي بي سي‏,‏ قبل أن يعود إلي مصر مع العدوان الثلاثي ليعمل بالإذاعة المصرية‏.‏ عندما هبط مرسي الوسط الفني بمصر‏,‏ بدأت عروض التمثيل تصل إليه‏,‏ لكنه كان رافضا بصرامة وحسم‏,‏ حتي انه رفض دور فريد شوقي في فيلم باب الحديد‏,‏ ولولا الغيرة لما شاهدنا محمود مرسي حتي الآن‏.‏ تزوج الراحل من الفنانة سميحة أيوب‏,‏ ومع صعود نجمها كان لابد للزوج من أن يدلي بدلوه‏,‏ خاصة وأن الزوج هو مدرس التمثيل في معهد التمثيل‏.‏ ومع كمال الشيخ في فيلم الهارب‏(1962)‏ كانت البداية التي انطلق منها محمود مرسي إلي أن يكون في الصف الأول باتفاق النقاد المصريين‏.‏ وليست الأدوار التي لعبها مرسي الشيء الوحيد الذي يدلك علي جديته‏,‏ بل إن لدي رفاقه في الكواليس آلاف القصص التي تؤكد ذلك‏.‏ مثل‏,‏ لولا محمود مرسي لما استمتعنا بالكلمات الرائعة لمقدمة وخاتمة مسلسل أبوالعلا البشري‏,‏ فعندما تم اسناد المسلسل للأبنودي‏,‏ كتب الابنودي أغنيات سبق له انتاجها‏,‏ عن الديابة والربابة والغابة وما أشبه‏,‏ ولكن مرسي ظل يطارده حتي استطاع أن يقتنص منه التركيز الكافي‏,‏ فكانت ماتمنعوش الصادقين ولو مش هتحلم معايا و ياحبيبتي الشمس مش بعيدة والجواهر التي سمعناها في المسلسل‏.‏ توفي محمود مرسي عام‏2004,‏ في شهر أبريل‏,‏ كان عمره وقتها‏81‏ عاما‏,‏ وقد كتب الراحل وصيته ونعيه بنفسه قبل الوفاة‏,‏ وأوصي بعدم إذاعة الخبر إلا بعد دفنه‏,‏ لأنه كان حريصا علي ألا تكون جنازته فنية‏.‏ ورغم كل هذا فإن رحيله كان خسارة كبيرة للجميع‏.‏                

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل