المحتوى الرئيسى

مساومات صعبة متوقعة بشأن اصلاح قواعد حلف الاطلسي

06/07 16:24

اسطنبول/بروكسل (رويترز) - تقول تركيا انها تتوقع ان يختار حلف شمال الاطلسي مدينة ازمير بغرب تركيا مقرا لقيادة قواته البرية في المستقبل لكن دبلوماسيين يتوقعون مساومات صعبة هذا الاسبوع من الدول التي قد تفقد قواعد في اطار اصلاح لمقر قيادة الحلف.ونقلت وكالة انباء الاناضول التي تديرها الدولة عن وزير الدفاع التركي وجدي جونول قوله يوم الاثنين عندما سئل عن مستقبل قاعدة ازمير "قيادة القوات البرية في طريقها الى ازمير."ولدى الحلف حاليا قيادتين للقوات البرية احداهما في هايدلبرج بألمانيا والاخرى قرب مدريد.وسيتطلب التحول الى ازمير التي تضم حاليا قاعدة جوية لحلف الاطلسي اغلاق القاعدتين الالمانية والاسبانية في ظل اصلاحات اقترحها الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فو راسموسن الذي يسعى الى خفض عدد القواعد الكبرى التابعة للحلف من 11 الى سبعة.وسيبحث وزراء دفاع دول الحلف الثماني والعشرين الاقتراحات في اجتماع ببروكسل يومي الاربعاء والخميس وتوقع دبلوماسيون بعض المقايضات الصعبة.وقال دبلوماسي بحلف الاطلسي عن التغير الذي تتصوره تركيا "قد يحدث لكن الامور لا تزال مفتوحة."ينبغي للوزراء ان يتخذوا قرارا وستبدي الدول التي ستتأثر بالاقتراحات بالقطع بعض المقاومة."ولدى حلف الاطلسي حاليا قيادتان تضم كل منهما قواته البرية والجوية والبحرية وثلاث قيادات مشتركة للقوات لكن هذه الازدواجية تعرضت للتدقيق مع تقليص الميزانيات الدفاعية في العالم الغربي بسبب الازمة الاقتصادية.وتقول مصادر حلف الاطلسي ان اصلاحات راسموسن ستشمل اغلاق واحدة من القواعد الخاصة بكل من القوات البرية والجوية والبحرية وقيادة للقوات المشتركة.وتتوقع وسائل الاعلام التركية ان تغلق قاعدة ازمير الجوية في اطار التغييرات لكن جونول قال ان انقرة قاتلت من اجل استمرار الدور الدولي للقاعدة.لكن على الرغم من عدم معارضة المانيا لاغلاق قاعدة هايدلبرج يقول دبلوماسيون ان اسبانيا تقاوم فقد قاعدة مدريد البرية وتريد البرتغال التشبث بقاعدتها في لشبونة وهي قاعدة لقيادة القوات المشتركة وتعتبر اكثر القواعد تعرضا للتهديد.وقال الدبلوماسي "(قاعدة) هايدلبرج ستغلق قطعا هذا ليس سرا ..النقاش يدور بشكل اساسي بين دول جنوب اوروبا."وحتى اذا ابدت البرتغال استعدادا لقبول فقد قاعدة لشبونة قال دبلوماسيون انه ستكون هناك علامة استفهام بشأن ما اذا كان وفدها في اجتماع بروكسل سيستطيع اتخاذ قرار نيابة عن الحكومة الجديدة.وقال راسموسن يوم الاثنين انه يعتقد ان من الممكن التوصل لاتفاق بشأن المواقع المستقبلية لمقار القيادة التي طلب منه زعماء حلف الاطلسي ان يقترحها عندما التقوا في قمة بلشبونة في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. واضاف "انا متفائل بطبيعتي."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل