المحتوى الرئيسى

دراسة أمريكية: تنامى قوة إيران النووية

06/07 14:57

وذكرت الدراسة التي وضعتها هيئة مستقلة للابحاث السياسية هي معهد راند كوربوريشن ومولها سلاح الجو الامريكي انه في حال فشلت هذه الجهود الاميركية، فعلى واشنطن ان تضع استراتيجية للتصدي لايران نووية.وقال علي رضا نادر احد واضعي الدراسة بعنوان "مستقبل ايران النووي: خيارات سياسية حاسمة للولايات المتحدة" انه "ما زال هناك متسع من الوقت لردع ايران عن الانتقال ببرنامجها (النووي) الى صنع الاسلحة".ويعكس النص تطورا في الاوساط السياسية الامريكية في مواجهة ايران بعد فشل العقوبات الدولية الرامية الى حمل طهران على تغيير وجهة برنامجها النووي.وقد تبددت الدعوات لتوجيه ضربات عسكرية للقضاء على المنشآت النووية الايرانية مع اتضاح انعكاسات مثل هذه العمليات على المنطقة، حتى في اسرائيل التي طالما اعتبرت ان طهران تشكل تهديدا وجوديا لها، فان تعليقات مدير سابق للاستخبارات اثارت شكوكا حول كيفية التعامل مع هذا التهديد.وما ادى الى تعقيد الخيارات الاستراتيجية امام الولايات المتحدة بشكل اضافي هو الربيع العربي الذي قد ياتي بانظمة تفضل اعتماد مقاربة اكثر اعتدالا مع ايران في دول تستضيف حاليا قوات اميركية.واشارت الدراسة الى ان ايران اصبحت تمتلك الى حد كبير المعدات والتجهيزات والتكنولوجيا اللازمة لتطوير سلاح نووي.وقالت: ان "الجهود الدولية لضبط الصادرات وحظر التجارة لا يمكنها الان سوى ان تامل في ابطاء تقدم ايران او حتى منعها من الحصول على تكنولوجيات محددة" على سبيل المثال من اجل تزويد صاروخ برأس نووي.واضافت "بالتالي فان التحركات الايرانية التي يجب ان تسعى الولايات المتحدة الى ردعها في المستقبل ستكون التسلح النووي".وقالت لين ديفيس مساعدة وزير الخارجية السابقة لشؤون ضبط الاسلحة والامن الدولي والتي تولت ادارة الدراسة ان الجهود المبذولة من اجل ارغام طهران على التخلي عن مخططاتها العسكرية "تواجه عقبات كبرى، لكننا نعتقد ان الوقت ما زال مبكرا للاستسلام".واضافت ان "الامر الاهم من وجهة وهو ما تشاطرنا اياه اجهزة الاستخبارات هو انه لا يزال يتوجب على ايران اتخاذ قرار فيما يتعلق ببرنامجها النووي".وشددت على الحاجة لاستراتيجية امريكية متكاملة تستبق التطور المستقبلي للبرنامج النووي الايراني بدلا من سياسات "نراها اليوم تنبع بشكل اساسي من احتمالات ما هو معقول".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل