المحتوى الرئيسى

تأجيل 3 دعاوى للاستيلاء على أراضي الدولة

06/07 14:19

كتب- حمدي عبد العال: قرَّرت محكمة القضاء الإداري، دائرة العقود، برئاسة المستشار حسن عبد العزيز، نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل الدعوى القضائية المقامة من مصطفى شعبان، المحامي، ضد كلٍّ من أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء السابق، وزهير جرانة، وزير السياحة السابق، ورئيس الهيئة العامة للتنمية السياحية، ومحافظ مرسى مطروح، بصفتهم، والتي طالبت ببطلان عقد بيع مليونَي و100 متر لإحدى الشركات المملوكة لرجل الأعمال محمد أبو العينين، بالأمر المباشر، وبالمخالفة لقانون المزيدات والمناقصات، إلى جلسة 4 يوليو المقبل.   وقرَّرت الدائرة ذاتها تأجيل دعوى بطلان عقد بيع أرض للشركة المصرية الكويتية، لجلسة 4 يوليو؛ للاطلاع على العقود، وكان المهندس حمدي الفخراني أقام دعوى قضائية طالب فيها ببطلان عقد بيع 26 ألف فدان بمدينة العياط محافظة 6 أكتوبر بالأمر المباشر للشركة المصرية الكويتية، ويمثلها أحمد عبد السلام قورة، عضو مجلس الشعب المنحل، مقابل خمسة قروش للمتر، بينما تبيعه الشركة حاليًّا مقابل 15 ألف جنيه؛ لتصل قيمة الأرض إلى 163 مليارًا و800 مليون جنيه.   ذكر الفخراني أن العقد جاء مخالفًا لقانون المزايدات والمناقصات، وللمادة 58 من القانون رقم 47 لسنة 1972م التي تلزم الحكومة بمراجعة العقود قبل إبرامها، كما استند للمادة 95 من الدستور.   وأجلت المحكمة في نفس التاريخ نظر دعوى بطلان وفسخ عقدي تخصيص 2025 فدانًا بغرب الطريق الصحراوي (مصر إسكندرية) إلى شركة مصر للتنمية الزراعية واستصلاح الأراضي "أميكو مصر" والمملوكة لرجل الأعمال سليمان عامر بسعر 100 جنيه للفدان.   وقالت الدعوى- التي أقامها كلٌّ من شحاتة محمد شحاتة ومصطفى شعبان، المحاميين- إن هذه الأرض تم بيعها بالأمر المباشر بالمخالفة لقانون المناقصات والمزايدات، وعلى أساس أن يتم استصلاحها وزراعتها، إلا أن الشركة قامت ببناء منتجعات سياحية على الأرض المخصصة للزراعة، وسمِّيت منتجعات السليمانية، وبيعت الفيلا الواحدة فيها بعشرة ملايين جنيه، في حين أن الشركة اشترت الأرض بخمسة قروش للمتر.   وأضافت الدعوى أن وزارة الزراعة أسهمت في هذا الفساد بالقيام بتغير الغرض المخصص لهذه الأرض وتقنين أوضاعه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل