المحتوى الرئيسى

طبيبة تستغيث بالنائب العام من بطش ضابط شرطة

06/07 14:09

"الثورة لم تغير شيئاً ولم ترحمنا من ظلم ضباط الشرطة"هكذا بدأت الدكتورة صباح محمد صالح، وهى تروى لنا قصتها مع ضابط شرطة بدأت عام 2009، وهى طبيبة وتسكن فى عقار يمتلكه زوجها، وكان العقار به دور أرضى وأول فقط، واتفقت هى وزوجها مع مقاول عقارات بأن يرتفع بالمبنى أربعة أدوار مع التشطيب الكامل، ويكون له الحق فى المبنى بنسبة 30% من العقار، وهو يمثل دورًا بالكامل يشمل 4 شقق، وبعد ما قام المقاول ببناء الدور الأول وقف عن تكملة المبنى واختفى المقاول حتى الآن. وقالت فى بلاغها "بعد اختفاء المقاول فوجئنا بعميد شرطة يقول إنه اشترى شقة بالدور الثانى من المقاول، وعندما قال له زوجى أن يلجأ إلى القانون للتفاوض مع المقاول قال "القانون ده للى زيك"، وهددنا الضابط كثيرًا، ومع استمرار التهديد تركنا المنزل وقررنا الإقامة فى شقة خوفًا على أولادنا، وظل زوجى متواجدا بالعقار فى محاولات مستمرة لمعالجة الأمر بصورة ودية. وفى أول جلسة ودية أظهر الضابط عقد المقاول، وأكد أن المقاول تنازل له وتعهد بأن يكمل اتفاق المقاول، وأكد رغبته الشديدة فى الشقة، ثم طلب من زوجى عمل توكيل لإخوته لإنهاء إجراءات شركة الكهرباء باسم زوجى صاحب العقار شوقى رواش، حيث إن توصيلات الكهرباء كانت متوقفة، وقام زوجى بعمل توكيل إدارى لهما، وبعد إكمال دور واحد من الأربعة أدوار التى تم الاتفاق عليها جاء أخوة الضابط ومعهم عربية الشرطة واتهموا زوجى بأنه منعهم من دخول الشقق الخاصة بهم، وطلبوا منه أن يتم التوقيع لهم على عقود ابتدائية، وأخدوه على قسم الهرم واحتجزوه بدون مبرر 3 أيام على أساس الضغط، وهددوه بتلفيق قضايا إذا تعرض لهم فى دخولهم الـ3 شقق، الذى اكتشفنا أنهم سجلوا إدخال عدادات الكهرباء لعدد 3 شقق بأسمائهم. وتوفى زوجى بعدها فى حادث، وقررت أن أعود إلى العقار أنا وأولادى، وكان زوجى قد أقام دعوى رقم 330 لسنة 2010 مدنى كلى أمام محكمة جنوب الجيزة الابتدائية ضد المقاول والضابط وأشقائه بطلب رد وبطلان عقود تلك الشقق، ومازالت متداولة بالجلسات أمام المحكمة". وأضافت الدكتورة صباح قائلة "إنه بعد ثورة 25 يناير كنا نأمل أن نحيا عهدًا جديدًا وحياة جديدة بعدما تخلصت الثورة من رموز الفساد، وبالرغم من أنى رفعت شكوى إلى النائب العام برقم 4346 بتاريخ 3مارس الماضى، وأخرى إلى وزير الداخلية برقم 4930 بنفس التاريخ، لكننا حتى الآن وبعد ثورة التطهير نعانى من الإرهاب المستمر، حيث تم عمل ثلاثة محاضر كيدية فى قسم الهرم خلال 72 ساعة حملت الأرقام رقم 4312 ورقم 4426 ورقم 8402 "وتطالب الدكتورة صباح، النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، بحمايتها ومساعدتها فى استرداد حقوقها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل