المحتوى الرئيسى
alaan TV

فض اعتصام باحثي جامعة المنيا بعد وعود ببحث تعيينهم

06/07 20:24

فض عدد من طلاب المنح البحثية بجامعة المنيا اعتصامهم أمام مكتب رئيس الجامعة، والذي بدأوه منذ الثلاثاء الماضي، بعد أن تلقوا وعودا وتأكيدات من جهات عدة ببحث أمر تعيينهم بالجامعة. ومن جهتها أصدرت جامعة المنيا اليوم الثلاثاء بيانا صحفيا حول "قيام 13 من طلاب المنح البحثية سابقا باقتحام مقر إدارة الجامعة، ومحاولة تعطيل انعقاد مجلس الجامعة يوم الثلاثاء الماضي، واقتحامهم مكتب رئيس الجامعة بالقوة عقب انتهاء جلسة مجلس الجامعة. وذكر البيان أن محاولات الإقناع فشلت أن تعين أعضاء هيئة تدريس بالأقسام يكون بناء علي الاحتياجات الفعلية والأحمال التدريسية بكل قسم بعد موافقة مجلسي القسم والكلية، وأن طلباتهم بالتعيين لا تزال قيد الدراسة والمراجعة بالكليات، إلا أنهم أصروا علي الاعتصام داخل مكتب رئيس الجامعة، وتعطيل العمل به". أضاف البيان: "أصر المعتصمون علي موافقة الجامعة بإصدار قرار بتعيينهم بالرغم من محاولات التفاوض التي قام بها نائب رئيس الجامعة وعمداء الكليات مما أدي إلي قيام الجامعة مساء الخميس الماضي بتحرير محضر بالنيابة العامة ضد المعتصمين لاقتحامهم مكتب رئيس الجامعة والاعتصام داخله، مما تسبب في تعطيل العمل خصوصا أنهم ليسوا من موظفي الجامعة". وبعد اقتناع المعتصمين بمخالفة ما قاموا به، قاموا بفك الاعتصام، ومغادرة مكتب رئيس الجامعة صباح الأحد الموافق 5 يونيو. ومن جهتهم أصدر الباحثون المعتصمون بيانا حصلت "بوابة الأهرام" على نسخة منه، وجاء فيه: "إنه في يوم الثلاثاء الموافق 31/ 5 /2011 توجه عدد من طلاب المنح البحثية ممن يعملون بالجامعة حاليا، أو أؤلئك الذين انتهوا من منحهم البحثية، إلي مكتب السيد الأستاذ رئيس جامعة المنيا، وذلك لاطلاعه علي خطاب جامعة أسيوط الموجه إلي وزارة التعليم العالي حيث نص الخطاب عن أن الجامعة في احتياج إلى جميع طلاب المنح البحثية، وبالرغم من وجود طلاب المنح البحثية أمام مكتب رئيس الجامعة لأكثر من 5 ساعات متتالية جاء العقيد عمرو، المسئول عن أمن الجامعة، وتحدث مع الطلاب وطلب منهم أن ينوب عنهم في عرض مطالبهم على رئيس الجامعة، ووافق الباحثون، فدخل إليه في مكتبه وخرج ليطلب من طلاب المنح البحثية أن يتكلم عنهم اثنان فقط، في نهاية اجتماع مجلس الجامعة. وبناء عليه تفهم الباحثون الأمر وانتظروا، إلى أن فوجئوا بتوالي خروج عمداء الكليات من الاجتماع، مما يشير إلى انتهاء اجتماع مجلس الجامعة، دون الوفاء بما وعدوا به". يضيف البيان: "قمنا بالطرق علي باب رئيس الجامعة، والدخول بمنتهى الأدب والاحترام، حيث إن جميعنا حاصلون علي درجة الماجستير أو الدكتوراة، وتحدثنا مع نائب رئيس الجامعة، منتظرين انتهاء رئيس الجامعة من توقيع بعض الأوراق للحديث معه، وإذا به يخرج من باب جانبي دون أن يتحدث مع أي فرد منا نهائيا، ومن ثم فوجئنا بانقطاع التيار الكهربي، وقفل الأبواب الحديدية علينا بالأقفال والجنازير. فقررنا انتظار عودة رئيس الجامعة للتحاور معه للوصول لنتيجة ما. وقد تم فض الاعتصام بعد التشاور مع السيد الوزير محافظ المنيا، والسيد اللواء مدير الأمن والسيد العقيد المستشار العسكري". من جهته، صرح الدكتور شعبان محمد الحاصل على منحة بحثية بقسم التاريخ بكلية الآداب بالجامعة، وأحد المعتصمين تعقيبا على البيان أن القضية لم تكن على الصورة التي صورها بيان الجامعة، وإنما توجهنا كمجموعة من الباحثين وطلاب المنح البحثية بمختلف كليات الجامعة للقاء الدكتور ماهر جابر، رئيس الجامعة يوم الثلاثاء الماضي، لإطلاعه على الفاكس الذي أرسله الأستاذ الدكتور رئيس جامعة أسيوط، ووردت فيه حاجة الجامعة لجميع الباحثين لديها، وأن الهدف من اللقاء كان مناشدة رئيس جامعة المنيا لإرسال فاكس مماثل، خاصة بعد أن ورد فاكس من وزارة التعليم العالي لجامعة المنيا للاستفسار عن حاجة الجامعة من الباحثين تمهيدا لتعيينهم، إلا أنه رفض لقاءنا، وغادر المكتب، وأصدر أوامره لموظفي مكتبه بإغلاق أبوابه علينا، واحتجازنا داخله، ولم نلبث إلا قليلا حتى فوجئنا بقطع الكهرباء عن المكتب. وعلى الرغم من تضررنا من هذا التصرف الغريب وغير اللائق في التعامل مع عدد من باحثي مصر الحاصلين على درجات علمية، إلا أن سلوكنا اتسم بالتحضر، وتعاملنا مع المكتب الذي تم احتجازنا فيه بمنتهي الرقي، وحافظنا عليه لقناعتنا بأنه ممتلكات عامة يجب الحفاظ عليها، وقررنا فض الاعتصام بعد تدخل جهات عدة أبدت تفهمها الكامل لمطالبنا، ووعد القائمون عليها بدراستها تمهيدا للاستجابة لها. وهو نفس ما يؤكده الدكتور ضيف عبد المنعم الفرجاني الباحث بقسم اللغة العربية بكلية الآداب، والذي يضيف أن لقاء تم عقده بمكتب مدير أمن المنيا اللواء ممدوح مقلد بحضور اللواء سمير سلام محافظ المنيا، والعقيد خميس أبو الفضل الحاكم العسكري للمنيا، والدكتور ماهر جابر رئيس الجامعة، كان وراء فض الاعتصام وإنهاء المشكلة، حيث أبدى الحضور تفهما لمطالبنا، وتم وعدنا بدراستها، والعمل على تحقيقها. رابط دائم: كلمات البحث:المنيا| جامعة| اعتصام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل