المحتوى الرئيسى

محمود درويش "غائب حاضر" في تكريمين يحييهما مارسيل خليفة

06/07 13:40

الدار البيضاء - خديجة الفتحي يحمل مارسيل خليفة إلى الجمهور المغربي، قبل حلول شهر رمضان بنحو خمسة عشر يوما، عناقيد عمله الإبداعي "في حضرة الغياب"، المستوحى أساساً من فكر محمود درويش والذي اشتغل عليه إلى جانب المؤلف الموسيقي رعد خلف، في إطار عملهما المشترك في وضع الموسيقى التصويرية وأغاني لمارسيل أعدها في حلة جديدة خصيصا لمسلسل حول سيرة محمود درويش، سيبث في العديد من الفضائيات العربية شهر رمضان المقبل. مارسيل سيحيي حفلين بمدينة الدارالبيضاء، وسيكون مصحوبا بفرقة الميادين المكونة من 30 عازفا إضافة إلى أميمه الخليل، حسب منظمي مهرجان "كازا موسيقى"، الذي ستمتد فعاليات دورته السابعة على مدى أربعة أيام، وستستقطب حوالي 400 فنان قدموا من كافة أنحاء العالم لإحياء 40 حفلا موسيقيا بأربع منصات تتسع لحوالي نصف مليون متفرج، ستتميز بتكريم الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، وأسطورة الريكي الشهير بوب مارلي في ذكرى وفاته الثلاثين. في هذا السياق أشار المدير الفني للمهرجان هشام عبقري، في حديث لـ "العربية نت"، إلى أن إدارة مهرجان الدارالبيضاء ربطت اتصالها بمارسيل خليفة، منذ شهر ديسمبر الماضي، واقترح الفنان اللبناني أن يحمل الحفل اسم في "حضرة غياب محمود درويش"، ليكون تكريما وإحياء لروح الشاعر الفلسطيني الراحل، صاحب ديوان "في حضرة الغياب"، الذي سيغني منه مارسيل خليفة بعض من قصائد درويش كقصيدة بعنوان "عينان"، بالإضافة إلى الأعمال القديمة مثل قصيدة "الأرض" و "أحن إلى خبز أمي" و"رثا"، ونصوص أخرى منتقاة من كتب "درويش" النثرية. وهناك أيضاً مؤلفات موسيقية مرتبطة أصلاً بشعر محمود مع أنها منفصلة عن النص، وهناك أعمال قديمة أعاد "خليفة" صياغتها فظلت بنيتها اللحنية كما هي، ولكنها خضعت لإعادة توزيع لتتلاءم روحياً مع المسلسل المذكور سيقدمها لجمهور العاصمة الاقتصادية في فضاءات مفتوحة ومنصات بالهواء الطلق نصبت في أحياء شعبية تاريخية كحي البرنوصي (200 ألف متفرج)، وحي ابن مسيك، تتسع لـ250 ألف متفرج. عبقري قال بأن الدورة السابعة ستكرم، أيضا، صاحب أغنية "الحب للجميع" الراحل بوب مارلي، الذي يعد "أكثر الفنانين تأثيرا في النصف الثاني من القرن العشرين"، وصاحب "ألبوم القرن"، وجائزة "غرامي" مدى الحياة، موضحا أن المهرجان سيقدم مجموعة من أشهر أغانيه، ستؤديها الفرقة الرسمية لبوب مارلي، ومجموعة من الفنانين الشباب المغاربة في إطار ائتلاف فناني "البوليفار" أي: خريجي مهرجان للشباب يحمل هذا الاسم. وحسب عبقري فإن النسخة السابعة من المهرجان، ستتميز ببرمجة أنواع موسيقية شبابية خاصة، و عروضا في المسرح، وفن الفيديو، والحكي، والفن التشكيلي، والرقص، وتنظيم العديد من الندوات الفكرية والثقافية. إضافة إلى تنظيم مسابقات في "البريك دانس". وحسب المدير الفني ستنظم بالساحة الرئيسية محمد الخامس، لحظة افتتاح الأمسيات الأربع، عروضا بالأضواء والصوت تستمد مادتها من ذكريات ماضي المدينة وحاضرها، من خلال عرض لصور عملاقة على واجهة قصر العدالة، تعكس "عملا حضريا تصويريا، حرا ومعاصرا، يترابط برموز مستعارة من أغنى لحظات تاريخ الدارالبيضاء في تمازج مع تاريخ العالم، القديم منه والجديد".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل