المحتوى الرئيسى

عيسوي: المحاكمة لضباط الشرطة المنقطعين عن العمل

06/07 14:47

القاهرة - أ ش أ - أكد وزير الداخلية منصور عيسوي أن أحد أهم أسباب الانفلات الأمنى الذى عانت منه البلاد مؤخرا يعود إلى حدوث هزة كبيرة لدى ضباط الشرطة بسبب إحالة مجموعة من الضباط والأفراد إلى المحاكمات نتيجة دفاعهم عن أقسام ومراكز الشرطة أو المنشآت العامة التى كانوا مكلفين بحراستها أثناء ثورة 25 يناير.وقال عيسوي -  فى حديث لأخبار الإذاعة المصرية - "إنه كان يجب التفريق بين من يدافع عن منشآت عامة وحياة المواطنين (حق الدفاع الشرعي)، وبين من يهاجم المتظاهرين ويعتدي عليهم، وذلك حيث أن عددا كبيرا من الضباط تخوف من مواجهة البلطجية نتيجة لهذا الخلط، مشيرا إلى الوضع اليوم تغير تماما بعد أن بدأ المجتمع يميز الفارق بين هذا وذاك".وشدد على ضرورة أن يتواجد جميع ضباط الشرطة ليقوموا بعملهم دون أدنى تقاعس، محذرا أى ضابط يتقاعس عن آداء مهام عمله وواجبه الذى أقسم يمين الولاء عليه بمعاقبته، مؤكدا أنه فى حالة تجاوز الضابط لفترة الغياب والانقطاع عن العمل فسوف يتم محاكمته.وحول حاجة ضباط الشرطة إلى تشريعات قانونية جديدة تحميهم وتعطيهم الحق فى الدفاع عن أنفسهم وعن الآخرين، قال عيسوي "لسنا فى حاجة لقانون جديد، لأن قانون العقوبات المصرى به العديد من المواد التى تعطى المواطن وليس ضابط الشرطة فقط الحق فى الدفاع عن النفس وعن الآخرين حال تعرض حياتهم للخطر، منوها إلى أن الأولى بضابط الشرطة استخدام هذا الحق الذى أعطاه له القانون لحماية الممتلكات والأرواح".اقرأ أيضا:العيسوي يُشيد بجهاز الشرطة ويؤكد: لم نعتقل أحداً منذ أحداث الثورة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل