المحتوى الرئيسى

مسئول بالخارجية المصرية فى زيارة عاجلة لـ"جنوب السودان"

06/07 17:47

قال السفير محمد مرسى مساعد وزير الخارجية لشئون السودان، إنه سيقوم اليوم الثلاثاء، بزيارة إلى جنوب السودان فى إطار التشاور والتنسيق بين مصر وحكومة الجنوب، وذلك قبل إعلان قيام دولة الجنوب فى 9 يوليه القادم. وأضاف السفير مرسى أنه سيتم التباحث والتشاور مع المسئولين فى الجنوب حول مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والدعم الذى تقدمه مصر لجنوب السودان، مشيرا إلى اللقاء الذى عقده الدكتور نبيل العربى مع المبعوث الأمريكى للسودان، برينكتون ليمان بمقر الخارجية صباح اليوم، وتم فيه بحث تطورات الأوضاع فى السودان بما فى ذلك آخر تطورات الصراع فى منطقة أبيى وجنوب السودان ودارفور. وقال، إن العربى نقل للمبعوث الأمريكى تقدير مصر للجهود التى تقوم بها أمريكا لعودة الهدوء للمنطقة، وأن عودة الهدوء والاستقرار إلى هذه المنطقة يهم مصر ومصالحها، وعلاقاتها بكل من شمال السودان وجنوبه. من جهته قال ليمان، فى تصريحات صحفية عقب اللقاء: إنه بحث مع العربى الوضع الراهن فى السودان، خاصة وأن وزير الخارجية المصرى لديه معرفة وخبرة بهذه القضايا، مضيفا" لقد تحدثنا فى كيفية تحريك الموقف بين شمال وجنوب السودان، والعودة من جديد للتفاوض لحل القضايا العالقة بينهما"، مؤكدا على أن الوضع فى أبيى متوتر للغاية، مشيرا إلى أن جهودا تبذل لتسوية القضايا العالقة. وأشار برينكتون ليمان، إلى أن كلا من جنوب وشمال السودان مرتبطان ببعضهما البعض. وردا على سؤال حول طبيعة الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة، لنزع فتيل الأزمة بين شمال وجنوب السودان حول أبيى، قال المبعوث الأمريكى للسودان: "نحن نعتقد أن هناك أهمية لانسحاب قوات شمال السودان من المنطقة، لأنه من الصعب عودة الطرفان للتفاوض، وهناك احتلال عسكرى فى المنطقة، وأضاف: ولذلك نحن نحث حكومة الخرطوم على الموافقة على الانسحاب من أبيى، والموافقة على وجود قوى لقوات الأمم المتحدة لتوفير الأمن للسكان المدنيين، وإبقاء قوات شمال وجنوب السودان خارج إبيى. وأشار ليمان إلى وجود توافق دولى حول هذا الأمر، والجميع يحثون حكومة الخرطوم على الموافقة عليه فى أقرب وقت ممكن. ولفت المبعوث الأمريكى للسودان إلى أهمية عودة شمال وجنوب السودان للتفاوض من جديد لحل جميع القضايا العالقة بينهما قبل إعلان قيام دولة جنوب السودان فى 9 يوليو المقبل . من جانبها قالت السفيرة منحة باخوم المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية أن العربى أكد للمبعوث الأمريكى على أهمية تضافر الجهود الدولية لتشجيع الطرفين على مواصلة الحوار وتقريب وجهات النظر بين الشمال والجنوب بمنأى عن أى سجال أو تناحر قد يؤثر سلباً على علاقات الطرفين المستقبلية ، موضحة أن العربى شدد على محورية المرحلة المقبلة من مفاوضات القضايا العالقة بين الطرفين، مشيراً إلى أهمية التوصل إلى حل مقبول للطرفين فى قضية أبيى يراعى شواغل القبائل على الحدود بينهما. وذكرت المتحدثة أن وزير الخارجية جدد دعم مصـر لجهود تحقيق التسوية السياسية النهائية والشاملة فى دارفور، مشيرة إلى دعم مصـر لوثيقة السلام التى أعدتها الوساطة فى مسار الدوحة، ومؤكدة تأييدها لاستراتيجية السلام فى دارفور التى أعدتها الحكومة السودانية. وأضافت أن د. نبيل العربى أكد على محورية مشاركة أبناء دارفور والمجتمع المدنى واللاجئين والنازحين فى منظومة تحقيق التسوية المنشودة فى المنطقة، وبما يؤمن تحقيق الاستقرار لأبناء دارفور فى إطار عملية سياسية محددة الأبعاد والملامح والخطوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل