المحتوى الرئيسى

"هآرتس": واشنطن تحاول استئناف المفاوضات لاجهاض الإعتراف بدولة فلسطين

06/07 12:42

تل أبيب: كشفت تقارير صحفية اسرائيلية عن محاولة البيت الابيض استئناف مفاوضات السلام لاحباط محاولة الفلسطينيين التوجه للامم المتحدة للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية في شهر سبتمبر/أيلول القادم.واكدت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ،في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، ان هذا التوجه من الرئيس أوباما يأتي وسط تقارير عن اجراء محادثات غير مباشرة تجرى الان في واشنطن مع الفلسطينيين في جهد امريكي يستهدف استئناف المفاوضات.وأضافت "ان هذا الجهد يأتي لاحباط محاولة الفلسطينيين التوجه للامم المتحدة للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية في شهر سبتمبر/ أيلول القادم وفق ما نقلت عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو".واوضحت المصادر "ان مسئولين امريكيين كبارا يعملون الان كوسطاء بين الجانبين من خلال عقد لقاءات منفصلة مع الجانبين تعقد في البيت الابيض او في وزارة الخارجية الامريكية".ويمثل اسرائيل في هذه المحادثات المستشار اسحق مولخو وهو المبعوث الخاص برئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو ،فيما يمثل الجانب الفلسطيني كبير المفاوضين الدكتور صائب عريقات وكذلك الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابوردينة.ووفق مصادر ديوان نتنياهو "وجه الامريكيون دعوات للجانبين للتوجه الى واشنطن ردا على المبادرة الفرنسية التي قدمت الخميس الماضي لهما ودعت الى استئناف مفاوضات السلام وفق القواعد التي جاءت في خطاب الرئيس اوباما الذي ألقاه في 19 مايو الماضي".وتعتقد مصادر نتنياهو "ان الولايات المتحدة وكما يبدو تفضل ان تقود عملية المفاوضات بنفسها "في اشارة الى عدم رغبتها في رعاية فرنسا لهذا الامر".وقدمت فرنسا مبادرة للفلسطينيين والاسرائيليين شملت الدعوة الى اجراء مفاوضات في باريس للبحث اولا في قضيتي الحدود والامن على اساس الخطوط التي كانت قائمة في عام 1967 مع تأجيل البحث في قضيتي القدس واللاجئين الى وقت لاحق.وكشفت صحيفة "هارتس"الإسرائيلية "ان عددا من المسئولين الامريكيين حثوا الرئيس اوباما في الفترة الاخيرة على عدم توجيه دعوة لنتنياهو وللرئيس محمود عباس في هذا الوقت لزيارة واشنطن لاجراء مفاوضات على اساس القواعد ذاتها التي جاءت في خطابه السابق".ووفق الصحيفة فإن الامريكيين يحاولون معرفة فيما اذا كانت الاطراف المختلفة مستعدة لاستئناف المفاوضات على اساس القواعد التي جاءت في الخطاب الاخير غير ان التقييم السائد الان في واشنطن هو ان الاحتمالات الخاصة لنجاح هذا الامر تبدو ضئيلة.وكان وزير الخارجية الفرنسية الان جوبيه اجتمع الليلة الماضية مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون حيث ناقش معها المبادرة التي وضعتها بلاده والتي اعلنت "ان هذا الامر قد لا يكون مثمرا".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 7 - 6 - 2011 الساعة : 9:6 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 7 - 6 - 2011 الساعة : 12:6 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل