المحتوى الرئيسى

> رخص الحديد الجديدة تهدد بأزمة في الأسعار

06/07 21:06

أكد هشام الحاروني القائم بأعمال رئيس هيئة التنمية الصناعية أن السوق المحلية ستواجه أزمة في الحديد بعد عام 2013 ما لم يتم تشغيل خطوط الإنتاج الجديدة للشركات التي حصلت علي تراخيص في مزايدة أكتوبر 2007 . وقال الحاروني في تصريح خاص لـ«روزاليوسف» إن المشاكل التي تعرضت لها شركة إيماك القابضة المملوكة لرجل الأعمال ناصر الخرافي وشركة أرسلوميتال الهندية تمت في عهد النظام السابق مشيرا إلي أن شركة إيماك طلبت تخصيص أرض لمشروعها بالإسكندرية في حين تم تخصيص أرض لها بالسويس أما مشكلة شركة أرسلوميتال فكانت متعلقة بوجود خلاف علي أرض الشركة بالسويس والتي كان يسيطر عليها مجموعة من العرب. وفيما يتعلق بالتراخيص الخاصة بشركات «أبوهشيمة» و«المركب» و«الوطنية للصلب» و«بورسعيد»، أكد الحاروني أنه تم إحالة ملف الشركات الأربع لإدارة الفتوي بوزارة التجارة والصناعة للبت في طلب الشركات بتأجيل سداد 95 مليون جنيه قيمة التراخيص وقال الحاروني إن ملف الشركات الأربع لا يزال منظورًا أمام إدارة الفتوي موضحا أن الطاقة الإنتاجية التي كانت مقدرة للشركات الأربع تصل إلي 3 ملايين طن في حين يصل حجم الطاقة الإنتاجية لشركة إيماك القابضة إلي 6 ملايين طن «مكورات حديد» أما الطاقة الإنتاجية لشركة أرسلوميتال فتصل إلي 1.5 مليون طن. وشدد الحاروني علي أن هيئة التنمية الصناعية تسعي جاهدة لإزالة المعوقات أمام تلك الشركات حتي تبدأ في إنشاء مصانعها، وتابع أن الطاقة الإنتاجية لمصانع الحديد القائمة بلغت نحو 6 ملايين طن وأن الإنتاج المحلي في الوقت الراهن يكفي الاستهلاك. يذكر أن التنمية الصناعية أجرت دراسة عن سوق الحديد أكدت فيها أن الاستهلاك سيصل إلي 11 مليون طن في عام 2013 وأن ذلك يتطلب منح تراخيص جديدة للمصانع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل