المحتوى الرئيسى

مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية: سرعة الفصل فى قضايا الفساد ورجال الأعمال تطمئن المستثمر الأجنبى

06/07 10:54

سنية محمود - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; قال مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية السفير أحمد فتح الله إن وزير الخارجية نبيل العربى سيجرى مباحثات مع نظيره الألمانى جويدو فيسترفيلة ببرلين فى فى الثالث والعشرين من الشهر الجارى فى اطار اللجنة المصرية الألمانية للتيسيير والتى تعقد برئاسة وزيرى خارجية البلدين.وأوضح فتح الله فى حديثه مع «الشروق» إن المباحثات بين العربى وفيسترفيله ستتناول الآلية التى ستدعم بها ألمانيا الاقتصاد المصرى فى اطار التحولات السياسية التى تشهدها مصر حاليا. وأشار إلى أن مسألة مبادلة الديون المستحقة على مصر لألمانيا والتى تقدر بحوالى 300 مليون يورو بمشروعات فى مجالات التعليم والبحث العلمى والثقافة ستكون فى مقدمة موضوعات هذه المباحثات.السفير أحمد فتح الله الذى عمل مساعدا لوزير الخارجية للشئون القانونية ومتعددة الأطراف ثم الآسيوية يرى ان سرعة الفصل فى قضايا الفساد المتورط فيها بعض رجال الأعمال ستطمئن المستثمرين الأوروبيين باننا بلد يسود فيه القانون ولا يضيع فيه الحقوق مشددا على ان الادانة أو البراءة ستساعد المستثمر الحالى أيضا ان يستمر فى عمله بمصر وتخلق لديه حالة من الاستقرار وعدم القلق مضيفا انه عندما يعلم المستثمر ان الدولة تحارب الفساد فهذا يعطى إشارة ايجابية بأن سيادة القانون هى الأساس فى مصر وهو ما سيؤدى إلى منع حالات الفساد بمصر فى المستقبل.وأوضح فتح الله الذى عمل ثلاثة اشهر فى رئاسة الجمهورية فى عهد النظام السابق ان طلب مصر من الجانب الأوروبى مبادلة الديون بمشروعات هى نظرة واقعية لدعم الاقتصاد المصرى لابد ان يصحبها استقرار امنى بما يسهم فى حماية المشروعات ويشجعهم على المضى قدما فى مسار مبادلة الديون. البعد الاجتماعى الذى تهتم به أوروبا إلى جانب التحول الديمقراطى يراه فتح الله العضو فى لجنة حقوق الإنسان بصفته الشخصية ضمن 18 خبيرا دوليا يعملون على تقييم حقوق الإنسان فى العالم من خلال العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية له أهمية بالتاكيد على مطالب العمال مع الحق فى الاعتصام والتظاهر وهو ما يطبق فى الدول الأوروبية فى حدود لا تعطل عجلة الإنتاج مشددا على انه لا يمكن يتم استثناء مصر من جميع المبادئ الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وهو ما تهتم به أوروبا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل