المحتوى الرئيسى

مروى: الإغراء جزء من مهنتي

06/07 18:34

غزة - دنيا الوطن ثلاثة اشهر كاملة قضتها الفنانة اللبنانية مروى في التحضير لمسلسل «شارع عبد العزيز» وبعد ان وقعت العقد بالفعل وقامت بشراء ملابس الشخصية، فجأة ذهب الدور الى علا غانم، وبرر المنتج الموقف برفض نقابة الممثلين منح مروى تصريحا بالتمثيل. وهنا تكشف مروى السبب بالقول في حديثها لصحيفة القبس الكويتية: مشكلتي ليست مع علا غانم وانما مع المنتج ممدوح شاهين منتج مسلسل «شارع عبد العزيز»، فقد وقعت عقد بطولة المسلسل منذ أكثر من ثلاثة أشهر ورفضت العديد من الأعمال سواء في مصر أو في لبنان احتراما لهذا العقد، ولكي أتقن الشخصية خاصة انني اقوم بدور البطلة «سناء»، لكنني فوجئت بتهرب المنتج مني وبتأجيل التصوير أكثر من مرة بعد تحضيرات استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر سواء بدراسة الشخصية، أو شراء الملابس وقمت بالاتصال بالمنتج أكثر من مرة لكي أعرف سبب تأجيل التصوير ولكنه تجاهلني تماما. تابعت: فوجئت باتصال زملائي في العمل الذين أخبروني بأن علا غانم هي من ستؤدي دوري في المسلسل رغم توقيعها على دور آخر في المسلسل، حيث كان من المفترض أن تؤدي شخصية فتاة صعيدية تقع في حب البطل وتموت في الحلقة العشرين، وفي البداية لم أصدق هذا الكلام بالطبع ولم اتخيل ان يحدث هذا معي، ولكنني صدمت عندما تحدثت مع ممدوح شاهين حيث قال لي ان هذا الكلام صحيح، وعندما سألته عن السبب أكد أنه حدثت مشاكل بسببي في نقابة المهن التمثيلية لرفض النقابة منحي تصريحا بالعمل في المسلسل وهو ما اضطره الى استبعادي. وعن شعورها قالت: اشعر بالصدمة والخيانة والغدر، فقد تعرضت لمؤامرة ولكنني لن أترك حقي، ولن أسمح لأي شخص بعد الآن بخداعي والتآمر عليّ من أجل تشويه صورتي امام جمهوري وتحقيق مكاسب مادية على حسابي. وعن تصنيفها ضمن فنانات الاغراء قالت: لا اعترض على هذا التصنيف وإن كنت أرى أنني قدمت أدوارا لا يوجد فيها إغراء صريح، فأنا ممثلة قادرة على تقديم كل الأدوار التي تطلب مني، وعموما تقديم الاغراء ليس عيبا، فهو جزء من مهنتي كممثلة لأنه مادمت أعمل في التمثيل فلا بد أن أعبر عن كل الشخصيات بما فيها تلك التي تتطلب تقديم الاغراء. وعن مشاركتها في فيلم "مشروع لا أخلاقي" قالت: الدور مختلف تماما عن جميع الأدوار التي قدمتها من قبل، حيث أقدم شخصية صعبة ومركبة فيها نقلات كثيرة ومراحل نفسية كبيرة، وكل ما يمكن ان اقوله ان هذا العمل سيمثل نقلة فنية كبيرة في حياتي لأن مساحة التمثيل فيه كبيرة. تابعت: أصعب مشهد في الفيلم كان مشهد اغتصابي على يد الفنان أشرف مصيلحي، وهذا المشهد أرهقني بالفعل وقد تأزمت نفسيا بشكل كبير بسببه، وهناك مشهد آخر وهو موت الشخص الذي احبه فقد احتاج مني مجهودا كبيرا لأدائه بشكل طبيعي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل