المحتوى الرئيسى

الهند تبدي ترددا في دعم ترشيح لاغارد لرئاسة صندوق النقد الدولي

06/07 16:24

نيودلهي (ا ف ب) - لم تحصل وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد على دعم علني من الهند خلال زيارتها الخاطفة الثلاثاء الى نيودلهي في اطار جولتها على الدول الناشئة لطلب تاييد ترشيحها لمنصب مدير عام صندوق النقد الدولي.والتقت لاغارد على التوالي رئيس الوزراء منموهان سينغ ووزير المالية براناب موكيرجي وكذلك رئيس لجنة التخطيط مونتك سنغ اهلواليا.ورغم غداء عمل "ممتاز مع صديقها" براناب موكيرجي اكد "العلاقات العميقة بين فرنسا والهند" كما قالت لاغارد، الان انها لم تحصل على دعم صريح لترشيحها.وقال براناب موكيرجي للصحافيين ان "اختيار المدير العام لصندوق النقد الدولي او البنك الدولي يجب ان يتم على اساس الكفاءة والجدارة وبشكل شفاف".وبعدما زارت برازيليا حيث تعهدت باعطاء المزيد من الثقل للدول الناشئة في حال انتخبت في منصب مدير عام صندوق النقد الدولي، ارادت لاغارد متابعة حملتها لدى دولة اخرى من مجموعة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا).وهذه المجموعة وكذلك دول نامية اخرى تطالب بتغيير في صندوق النقد الدولي غير انها لم تتمكن من الاتفاق على مرشح مشترك.وتنتقد الدول الناشئة القاعدة الضمنية المعتمدة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية والتي تمنح رئاسة صندوق النقد الدولي تقليديا لاوروبي ورئاسة البنك الدولي لاميركي.لكنها لم تتمكن من الاتفاق على مرشح مشترك. الا ان وزير المالية الهندي قال ان المحادثات لا تزال جارية.واوضح "نعمل مع عدة دول اخرى لا سيما مجموعة بريكس. ومن المتعذر القول ما اذا سيتم تقديم مرشح مشترك".وبحسب براهما شيلاني من مجموعة الابحاث المستقلة "مركز ابحاث السياسة" في نيودلي فان الهند "سترغب في معرفة ما اذا كان المرشح المكسيكي منافسا ذو مصداقية. انها تتوخى الحذر ولا تتخذ موقفا".وتعتبر لاغارد الاوفر حظا للفوز بهذا المنصب في منافسة مرشحين هما مدير البنك المركزي المكسيكي اوغوستين كارتينس ومدير البنك المركزي الكازاخستاني غريغوري مارتشنكو.وكارتينس الذي قام ايضا بزيارة الى برازيليا ويقدم نفسه على انه مرشح الدول الناشئة والنامية سيزور الهند ايضا الجمعة.واضاف موكيرجي "يجب ان يكون هناك توافق واسع. الهند ترغب في المشاركة في هذا التوافق".والهند التي رفضت حتى الان دعم اي مرشح علنا، تبدو وكأنها سلمت باحتفاظ اوروبا بالمنصب.وكان رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ اعلن الاسبوع الماضي ان الهند ترغب في ان يتولى "المرشح الالاجدر" رئاسة صندوق النقد الدولي "بمعزل عن جنسيته".ولاغارد مرشحة لهذا المنصب خلفا لمواطنها دومينيك ستروس-كان الذي استقال بعدما وجهت اليه اتهامات بالاعتداء الجنسي في نيويورك.وقال اوداي باسكار من مجموعة الابحاث "ناشونال ماريتيم فاونديشن" "حتى لو ان الموقف التقليدي للهند هو القول ان صندوق النقد الدولي يجب الا يرئسه اوروبي على الدوام، فمن غير المرجح ان تقدم الهند او اي دولة اسيوية اخرى مرشحا".ورأى شيلاني ان الهند تتابع عن كثب تصرف الصين، منافستها الاقتصادية في المنطقة، لمعرفة ما اذا كانت هذه الدولة الكبرى الاخرى في اسيا ستعتمد موقف بريكس او ستصدر موقفا منفردا.وبحسب صحيفة "تايمز اوف انديا" فان النقاش قد يدور حول جنسية نائب مدير عام الصندوق حيث تعتبر الدول الاسيوية ان تعيين شخص من هذه الدول سيعكس وزنها المتزايد في المنطقة.ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشفها القول انه يجري التداول باسماء وزير المالية التايلاندي كورن شاتيكافانجي والسنغافوري ثارمان شانموغاراثام ووزير الاقتصاد التركي السابق كمال درويش.وستواصل لاغارد جولتها بزيارة الى الصين التي تصلها الاربعاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل