المحتوى الرئيسى
alaan TV

المعهد الجمهوري الأمريكي يكشف حقيقة أكاذيب (المصري اليوم)

06/07 14:19

كتب- سامر إسماعيل: نشر موقع (المعهد الجمهوري الدولي) الأمريكي نتائج استطلاع الرأي الذي أجراه داخل مصر في الفترة ما بين 14-27 أبريل العام الجاري، بالتعاون مع شركة دولية متخصصة في مجال البحوث الاستطلاعية تعمل داخل مصر.   وفي الوقت الذي قال فيه الاستطلاع إن 95% من المصريين لديهم استعداد للمشاركة في لانتخابات في موعدها في سبتمبر المقبل، أكد 76% من المستطلعة آراؤهم رفضهم لتأجيل الانتخابات، وأن سبتمبر موعد مناسب جدًا لإجرائها؛ حيث قال 51% إن الموعد مناسب، وقال 25% إن سبتمبر بعيد جدًا ويجب الإسراع في إجراء الانتخابات، في حين قال 21% إن توقيت الانتخابات في سبتمبر مبكر للغاية.   وكشفت نتائج الاستطلاع عن الآتي: • 72% قالوا إنهم أيدوا التعديلات الدستورية الماضية في حين أن 9% قالوا إنهم رفضوها.   • 28% قالوا إنهم ذهبوا بنية صادقة للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي سبقت الاستفتاء الماضي، 61% منهم قالوا إنهم ذهبوا إلى ثلاثة انتخابات أو أقل فقط، وقال 71% إنهم لم يذهبوا من قبل للإدلاء بأصواتهم.   • 95% قالوا إنهم يدعمون أحداث ثورة 25 يناير، وقال 82% إنهم يدعمونها بشدة في مقابل 6% قالوا إنهم يرفضوها.   • 89% توقعوا أن تؤثر الثورة على مصر نحو الأفضل، و5% قالوا إنها ستتسبب في سير الأمور نحو الأسوأ.   • 89% قالوا إن التوجه العام للدولة يسير في الاتجاه الصحيح، 9% فقط قالوا إنها تسير في الاتجاه الخطأ.   • 94% أيدوا تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك، وأعرب 84% عن تأييدهم الكامل لهذا التنحي.   • 25% قالوا إنهم شاركوا في الاحتجاجات خلال ثورة 25 يناير، في حين قال 1% إنهم شاركوا في الاحتجاجات الفئوية، و2% قالوا إنهم شاركوا في فعاليات على الإنترنت، وقال 72% إنهم لم يشاركوا على الإطلاق.   • 84% قالوا إنهم اعتمدوا على التليفزيون كمصدر للأخبار خلال متابعتهم لأحداث الثورة، وقال 6% إنهم اعتمدوا على "الفيس بوك"، وقال 6% إنهم اعتمدوا على كلام الناس من الأهل والأصدقاء، في حين أن 2% اعتمدوا على الأخبار من المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت، و1% على الراديو والرسائل النصية القصيرة عبر المحمول، وأقل من نصف في المائة على الصحف أو موقع "تويتر" أو البريد الإلكتروني.   • 64% قالوا إنهم شاركوا في ثور 25 يناير بسبب البطالة وتدني مستوى المعيشة، في حين شارك 19% بسبب الافتقار إلى الديمقراطية والإصلاح السياسي، و6% شاركوا بسبب الأحداث في تونس، و6% بسبب تشجيع الأصدقاء والأسرة، بينما شارك 3% بسبب قتل خالد سعيد.   • 81% قالوا إن الوضع الاقتصادي سيء، منهم 49% وصفهوه بالسيء للغاية، 19% صنفوه على أنه إيجابي.   • 77% عبروا عن استيائهم من الحالة الأمنية، منهم 51% عبروا عن استيائهم الشديد، في حين أن 10% فقط قالوا إن الوضع تحسن.   • 63% قالوا إن الاستثمار الأجنبي ساء، وعبر 60% عن استيائهم من مستوى المعيشة، وقال 55% إن البطالة تفاقمت.   • 77% عبروا عن ثقتهم في كيفية تعامل الحكومة مع المشكلات التي تواجه مصر، وقال 21% إنهم لا يشعرون بهذه الثقة.   • 68% قالوا إنهم يفضلون الأحزاب الجديدة، في مقابل 14% قالوا إنهم يفضلون الأحزاب القديمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل