المحتوى الرئيسى

> تراجع شعبية أوباما.. واستقالة مستشاره الاقتصادي

06/07 21:11

كشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة (واشنطن بوست) وشبكة "إيه.بي.سي" الأمريكيتين عن تراجع شعبية الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وذلك بسبب عدم رضاء الأمريكيين عن طريقة معالجته للعجز الذي يعاني منه الاقتصاد والذي وصل إلي أرقام غير مسبوقة. وقالت الصحيفة إن الاستطلاع يجسد حالة من التشاؤم في الولايات المتحدة في الوقت الراهن في ظل تزايد المخاوف بسبب أسعار البنزين العالية، والقيم المنخفضة للمنازل، والصورة المحبطة المتعلقة بالتوظيف مع الوتيرة التي يسير بها تعافي الاقتصاد. واختتمت الصحيفة قائلة "إن أوباما سعي لإحراز تقدم في المجال الاقتصادي خاصة في صناعة السيارات، كما دافع عن السياسات التي وضعها في بداية توليه السلطة ووصفها بالناجحة، إلا أن التأثيرات المجتمعة للمؤشرات الاقتصادية وعدم الرضا بين عامة الشعب الأمريكي تزيد من الضغوط السياسية علي البيت الأبيض، وذلك في الوقت الذي يجعل من تطلع مستشاري أوباما إلي حملة لإعادة انتخابه في عام 2012 مهمة صعبة". في سياق متصل أعلن أوستن جولسبي أمس الأول أنه سيتخلي عن رئاسة مجلس المستشارين الاقتصاديين في الرئاسة الأمريكية كي يعود إلي وظيفته كأستاذ اقتصاد في جامعة شيكاغو وذلك بعد مرور عام علي توليه هذا المنصب في سبتمبر الماضي، حسبما أعلنه البيت الابيض في بيان له. وأشاد أوباما بجولسبي قائلا "إنه أحد الاقتصاديين الأكثر نباهة في الولايات المتحدة وهو صديق مقرب وأحد المستشارين الأكثر وثوقا به، وأخرج بلدنا خلال السنوات الماضية من أسوأ أزمة اقتصادية منذ الأزمة الكبري وأن تحليلاته ونصائحه ساعدتنا علي توجيه اقتصادنا نحو النمو وخلق الوظائف. ويذكر أن أوستن جولسبي (41 عاما) أستاذ الإقتصاد في شيكاغو وصحفي اقتصادي سبق، مستشار اقتصادي لأوباما منذ الحملة الانتخابية الرئاسية عام 2008 .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل