المحتوى الرئيسى

غزة: الفصائل تدين المجزرة الوحشية ونفي خلافات حادة تجاه قيود «حماس»

06/07 01:38

غزة - دنيا الوطن دانت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة «المجزرة الوحشية» التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي أول من أمس لمناسبة إحياء الذكرى الرابعة والأربعين للنكسة، ووصفتها بأنها «جريمة حرب جديدة في حق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية». ودعا عضو اللجنة المركزية لـ «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» محمد طومان في بيان تلاه باسم القوى الوطنية والاسلامية عقب اجتماع عقدته بدعوة من حركة «الجهاد الاسلامي» في مقرها في مدينة غزة أمس، المجتمع الدولي الى «التدخل لإدانة جرائم الاحتلال والتدخل العاجل لوقفها». وقال إن القوى أكدت خلال الاجتماع أن «الشعب الفلسطيني في كل مكان مصمم على مواصلة كفاحه الوطني بكل أشكاله، وأن المقاومة حق مشروع حتى نيل الحرية والعودة والاستقلال». ونعت القوى الوطنية والاسلامية في بيانها الشهداء الذين سقطوا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، خصوصاً في هضبة الجولان السورية المحتلة منذ عام 1967. واستشهد 23 من اللاجئين الفلسطينيين وأصيب 474 آخرون أثناء مشاركتهم في تظاهرة شعبية في سورية حاولت اختراق السياج الشائك في الجولان المحتلة، فيما أصيب نحو 100 آخرين في مواجهات وقعت في الضفة الغربية. وكانت الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة في غزة التي تقودها حركة «حماس» في غزة منعت المشاركين في مسيرات شعبية في قطاع غزة من التوجه الى نقاط التماس مع اسرائيل لمنع الاحتكاك المباشر مع قوات الاحتلال، الأمر الذي رفضه عدد من الفصائل واللجان الشعبية. ونفى طومان لـ «الحياة» وجود خلافات حادة على خلفية المنع أثناء الاجتماع الذي سعت «الجهاد» من وراء عقده الى بحث ما حصل في ذكرى النكسة، وقال إن مسألة المنع طُرحت، لكن تم إرجاء النقاش فيها الى اجتماع آخر يُعقد قريباً. كما نفى القيادي في «حماس» إسماعيل رضوان وجود خلافات أثناء الاجتماع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل