المحتوى الرئيسى

ضابط ينشق عن الجيش السوري ويفضح نظام بشار الأسد

06/07 10:33

عدد القراءات:634عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  أيمن حسن - سبق: أعلن ضابط في الجيش السوري برتبة ملازم أول، يدعى عبد الرزاق طلاس، اليوم الثلاثاء، انشقاقه عن الجيش نتيجة الممارسات غير الإنسانية أو الأخلاقية، كاشفاً في تسجيل مصور بثته قناة "الجزيرة" أن الجيش السوري قام بمجزرة في بلدة الصنمين، حسب التسجيل.وقال الضابط: إنه انتسب للجيش السوري بهدف حماية الشعب من العدو الإسرائيلي،وبعد الذي شاهده في درعا ومدن سورية أخرى لم يعد قادراً على الاستمرار في الخدمة بالجيش.وأدلى الضابط بمعلومات حول ما جرى في درعا ومحيطها، حيث قال: "أنا شاهد عيان على ما صار من أحداث في درعا، وشاهد عيان على ما جرى في بلدة أنخل التابعة لدرعا، في مظاهرة سلمية، حيث استشهد ضياء الشمري على يد العقيد بسام شديد قائد قسم العمليات باللواء 15 والعقيد نضال صقر قائد كتيبة الدبابات باللواء 15 المجاور لقرية أنخل".وأضاف الضابط الذي يعيش في المساكن العسكرية بمدينة الصنمين، أنه شاهد عيان كذلك على مجزرة الصنمين الأولى التي ارتكبها نقيب وملازم أول بالكتيبة 109 م د بقيادة الفرقة التاسعة، وبمساعدة قائد مفرزة الأمن، مؤكداً أن مظاهرة الصنمين كانت سلمية، خرج فيها الناس بأعداد كبيرة وهي تهتف الله أكبر.وعن مجزرة الصنمين الثانية قال: إنها تمت على يد عقيد قتل الشباب، ثم رفع تقريراً (غير حقيقي) قال فيه: إن الشباب اعتدى عليهم باستخدام الأسلحة، مشيراً إلى أن هذا العقيد، هو الذي قتل المتظاهرين وانسحب.وقد وقعت مجزرة الصنمين في 25 مارس الماضي، وقتل فيها أكثر من 20 شخصاً وأصيب نحو 60 آخرين.وفي نهاية التسجيل، دعا الضابط زملاءه العسكريين إلى الانشقاق عن الجيش، والانحياز لمطالب المواطنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل