المحتوى الرئيسى

ضابط سوري يؤكد تورط الجيش في عمليات قتل متظاهرين

06/07 05:25

ضابط سوري يؤكد تورط الجيش في عمليات قتل متظاهرين سقوط عدد من الشهداء في مظاهرات سورياعرضت قناة الجزيرة شريطاً مصوراً يظهر مناشدة أحد الضباط السوريين إلى زملائه بالانضمام إلى الشعب السوري والانشقاق عن نظام الرئيس بشار الأسد. وقال الضابط الذي ظهر وهو يرتدي بزته العسكرية: "أنا الملازم أول عبد الرازق محمد طلاس من الفرقة الخامسة، اللواء 15 ، الكتيبة 852". وعرض بطاقة انتسابه للجيش وتحمل صورته وأسمه ورتبته. وأضاف أنه انتسب إلى الجيش بهدف حماية الشعب من العدو الإسرائيلي إلا أن ممارسات الجيش السوري في درعا وباقي المناطق السورية دفعته إلى الإعلان عن انشقاقه عن الجيش. وأكد طلاس أنه شاهد بعينه الانتهاكات التي وقعت في مدينة درعا، واصفا شباب الثورة بـ«الأبطال» الذين قاموا خوفاً على عرضهم وأطفالهم، مشدداً على رؤيته جرائم قتل المتظاهرين في مدينة أنخل خلال المظاهرة السلمية التي استشهد فيها الشهيد ضياء الشمري على يد العقيد بسام جديد قائد قسم العمليات باللواء 15، والعقيد نضال صقر قائد كتيبة الدبابات باللواء ، 15، حسب قوله. واتهم طلاس ضابطان برتبة نقيب وملازم أول في الكتيبة 109 بقيادة الفرقة التاسعة بارتكاب مجزرة مدينة الصنمين الأولى بمساعدة قائد مفرزة الأمن المساعد أول أبو وليام .وأضاف أن مجزرة الصنمين الثانية ارتكبها مقدم في الجيش يسكن في المدينة نفسها. وفي الشهر الماضي، انتشر فيديو على موقع «يوتيوب» يظهر اعترافات مجند سوري بتلقيه أوامر بإطلاق الرصاص المباشر على المتظاهرين العزل، وان ضباطاً من الجيش والمخابرات أصدروا تلك الأوامر وشرعوا في إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين وقتلوا وأصابوا العديد منهم تحت دعوى أنهم «إرهابيين». ودعا المجند ويدعى وليد القشمعي، كافة المجندين السوريين بعدم إطلاق الرصاص على المتظاهرين، لأنهم أقسموا اليمين على حماية أبناء الشعب وليس النظام الحكام، مؤكداً أن المظاهرات التي شاهدها كانت سلمية ولم يحمل أي متظاهر سلاح ولا حتى «سكين» على حد قوله. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 7 - 6 - 2011 الساعة : 2:26 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 7 - 6 - 2011 الساعة : 5:26 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل